الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الثلاثاء, ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧     عربي Français English

الأمن العام في الإعلام

٢٠١٣/٩/٢٥ جولة اللواء عباس ابراهيم في الضاحية
 

الجمهورية 25/9/2013
هل يبوحُ أهالي الضاحية علناً بما يتداولونه سرّاً؟
ناتالي إقليموس
Description: 196239

جولة اللواء إبراهيم 

في ضوء مشاركة الأمن العام في الخطة الامنية، جال أمس المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على الضاحية. إبراهيم الذي كان قد وصل لتوّه من برلين، قال خلال جولته: "أتيت أتفقد العسكريين ومعنويّاتهم، والمعنويات ممتازة". وأوضح "أننا جهاز تابع لوزارة الداخلية وهذه المهمة تقوم بها الوزارة، ونحن ننفّذ الجزء المتعلق بنا، بصرف النظر عن المنطقة. فإذا طُلب منا الذهاب إلى أي منطقة في لبنان وإذا كانت لدينا الجهوزية سنذهب". وعن امكان انتشار الامن العام في طرابلس، أجاب: "إذا ارتأى وزير الداخلية مروان شربل، على المستوى السياسي، أن نذهب الى الشمال فنحن جاهزون".
أما بالنسبة إلى التدابير الامنية لملاحقة بعض الشبكات والخلايا، فأكّد ابراهيم "أننا نقوم بواجباتنا على المستويات كافة".وعن تصنيف الأمن العام بأنه تابع لفريق معيّن بعد انتشاره في الضاحية، إكتفى ابراهيم بالقول: "هذه عقول مريضة".  
ورداً على سؤال لـ"الجمهورية"، عما إذا كان يطمئن الأهالي بأن العزيمة ستستمر على ما هي عليه، أجاب: "يدرك العسكري تماماً ما عليه القيام به، فالتوجيهات واضحة. رسالتي هي لجميع اللبنانيين وليس فقط لأهالي الضاحية، فهم أمانة في أعناقنا".
في وقت لا تزال الرويس تلملم جراحها وأشغال الترميم تتواصل، يردد الشهداء الأحياء: "لا تزال رائحة الموت تقضّ مضاجعنا وصورة الأشلاء تطارد مخيّلتنا، لسنا من تأخَّر في فتح بابه للدولة إنما هي من وعت متأخرة لمسؤولياتها".في موازاة ذلك، يصعب على البعض "هضم" الخطة منتقدين مزاجية "الحزب"، فيسألون: "هل باتت الدولة في خدمة الحزب؟... ساعة لي بدو في دولة، وساعة لأ"، فليسلم سلاحه أولاً.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------


الاخبار 25/9/2013
 (ورد ضمن العرض الرئيسي ص 2و3)
جال المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في الضاحية أمس متفقدا العناصر التي تنفذ الخطة الامنية في المنطقة، ولفت خلال جولته إلى ان الامن العام موجود على جميع الاراضي اللبنانية، متسائلا «لماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية الجنوبية؟».
--------------------------------------------------------------------------------------------------------


السفير 25/9/2013

ص4
تفقد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في الضاحية الجنوبية لبيروت العناصر التي تنفذ الخطة الأمنية في المنطقة. وإذ أعلن أن الأمن العام موجود على جميع الأراضي اللبنانية، سأل: «لماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية؟ نحن جهاز تابع لوزارة الداخلية وننفذ الجزء المتعلق بنا، بغض النظر عن المنطقة، وسنذهب إلى أي منطقة من لبنان إن كنا جاهزين، فنحن نقوم بواجباتنا على كل المستويات، وإذا ارتأى وزير الداخلية أن نذهب إلى الشمال فنحن جاهزون».
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

البناء 25/9/2013

السيارة التي انفجرت في الرويس تمّ تفخيخها في عرسال
ترحيب بانتشار القوى الأمنية في الضاحية وابراهيم يؤكد الجهوزية للانتشار في الشمال
أهالي المخطوفين عادوا إلى التحرك: سنمنع الأتراك من الدخول عبر المطار
غداة انتشار القوى الأمنية في منطقة الضاحية الجنوبية في ظلّ ترحيب واسع من الأهالي والقوى السياسية الفاعلة عاد أهالي المخطوفين اللبنانيين في مدينة أعزاز السورية الى التحرك من جديد يوم أمس في الوقت الذي كان مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم يتابع هذه القضية في تركيا. 
Description: http://www.al-binaa.com/images/issue1302/images/post3_569/image_9_2.jpg

وفي هذا السياق أوضحت مصادر الأهالي أنهم عادوا الى التحرك من جديد لأنّ الحكومة التركية لم تبادر الى حلّ هذه القضية على الرغم من عملية خطف الطيار التركي ومساعده على طريق مطار بيروت الدولي من قبل مجموعة لا تزال مجهولة بغضّ النظر عن الاتهامات السياسية التي عمل على تلفيقها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي

الإجراءات الأمنية في الضاحية 
من جهة ثانية باتت المداخل الرئيسة للضاحية الجنوبية في عهدة الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والأمن العام غداة انتشار القوى الأمنية في المنطقة أول من أمس واستلامها الحواجز من عناصر حزب الله فيما يستمر العمل الاستعلامي والاستخباراتي على أكمل وجه من قبل الجهات الرسمية حيث يتمّ توقيف السيارات والدراجات والتدقيق بهويات الداخلين الى الضاحية
  وأشارت المعلومات الى أنّ هناك أكثر من 138 مدخلاً أو زاروباً تؤدي الى الضاحية وقد تمّ اقفالها بالكامل بحيث أصبح مستحيلاً على أيّ كان الدخول عبرها وتمّ حصرها بـ36 مدخلاً يتوزّع عليها عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام وتنسّق الأجهزة في ما بينها من خلال غرفة عمليات مشتركة
من جهة ثانية أكدت مصادر أمنية أن عملية الانتشار لاقت ترحيباً كبيراً من أهالي الضاحية وتجاوباً بناءً سهّل عملية تمركز القوى الأمنية وساهم في تسريع الانتشار وتقليص الفترة الزمنية التي رسمتها الدولة مثنية على التعاون الإيجابي

ولفتت المصادر الى أنّ عملية الانتشار تمّت بنجاح كبير بعد التنسيق المسبـــق في ما بين الأجهزة الأمنية من قوى أمن داخلي وجيش لبناني وأمن عام بالتعاون مع مختلف القوى الحزبية التي قدمت كلّ المساعدات الممكنة في سبيل تسهيل هذه العملية

ابراهيم 
من جانبه جال المدير العام للأمن العام عباس ابراهيم في الضاحية متفقداً العناصر التي تنفذ الخطة الأمنية في المنطقة مؤكداً «أنّ الأمن العام موجود على جميع الأراضي اللبنانية ولماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية الجنوبية؟» 


وأضاف: «أنا أتفقد العسكريين وأطمئنّ الى معنوياتهم لا أكثر ونحن جهاز تابع لوزارة الداخلية وننفذ الجزء المتعلق فينا بغضّ النظر عن المنطقة وسنذهب الى أيّ منطقة من لبنان إنْ كنا جاهزين فنحن نقوم بواجباتنا على كل المستويات واذا ارتأى وزير الداخلية أن نذهب الى الشمال فنحن جاهزون». 
وفي المواقف رحّب وزراء ونواب وشخصيات بالخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية داعين الى تعميمها على مختلف المناطق اللبنانية
  ----------------------------------------------------------------------------------------------------------   

Daily star 25/9/2013
Politicians laud security deployment in Hezbollah strongholdSeptember

Hussein Dakroub
The Daily Star
Description: Al-Manar television reporter speaks with the head of General Security Major General Abbas Ibrahim as he checks the deployment of General Security members on checkpoints in Shiyah, Tuesday, Sept. 24, 2013. (The Daily Star/Hasan Shaaban)
Al-Manar television reporter speaks with the head of General Security Major General Abbas Ibrahim as he checks the deployment of General Security members on checkpoints in Shiyah, Tuesday, Sept. 24, 2013. (The Daily Star/Hasan Shaaban)
 
 
 
General Security chief Maj. Gen. Abbas Ibrahim
 toured the southern suburbs Tuesday, a day after his personnel joined Army troops and the Internal Security Forces to deploy in the area in line with a security plan prepared by the Interior Ministry to protect residents following a string of bomb attacks.
Ibrahim said General Security personnel were ready to deploy in the north if ordered by caretaker Interior Minister Marwan Charbel.
“General Security is present on all Lebanese territories. Why the surprise over its participation in the southern suburbs’ checkpoints?” Ibrahim told reporters during an inspection tour of the area. He said his tour was designed to merely check on the morale of military personnel.
“We are an apparatus affiliated with the Interior Ministry and implement the part pertaining to us irrespective of the area,” Ibrahim said. “We will go to any area in Lebanon. If the interior minister 
decides that we go to the north, we are ready to go.”

  ----------------------------------------------------------------------------------------------------------

المستقبل 25/9/2013
 
ص4 
..وإبراهيم يجول فيها

جال المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في الضاحية أمس، متفقداً العناصر التي تنفذ الخطة الأمنية في المنطقة. وقال خلال جولته: "إن الأمن العام موجود على جميع الأراضي اللبنانية، ولماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية الجنوبية؟".
أضاف: "أنا أتفقد العسكريين واطمئن الى معنوياتهم لا أكثر. ونحن جهاز تابع لوزارة الداخلية وننفذ الجزء المتعلق بنا، بغض النظر عن المنطقة، وسنذهب إلى أي منطقة من لبنان إن كنا جاهزين. فنحن نقوم بواجباتنا على كل المستويات، وإذا ارتأى وزير الداخلية (مروان شربل) أن نذهب إلى الشمال فنحن جاهزون".
---------------------------------------------------------------------------------------------------------


اللواء  25/9/2013

ص4
 
حزب الله سلَّم معقله إلى الأجهزة الأمنية بصلاحيات كاملة
 إبراهيم: أمن الضاحية من واجباتنا وأينما تضعنا الدولة سنكون
بقلم منال زعيتر
 
Description: http://www.aliwaa.com/images/articles/BigBottom/201309241145593.jpeg
اللواء عباس ابراهيم يتفقد حواجز الأمن العام في الضاحية



حزب الله سلم امن اهله الى الدولة.. وسمح للاجهزة الامنية بكل اطيافها الدخول الى الضاحية معقل الشيعة واهل المقاومة كما هي التسمية في التقسيم اللبناني الجديد.
وبينما لم يتجرأ اي طرف لبناني موال او معارض على التفكير للحظة بأن هذا الحزب المسمى ارهابيا عربيا واوروبيا سيقدم على كشف نفسه وقياداته ومسؤوليه ومنازله ومراكزه امام عسكريين وامنيين غرباء عن بيئته وحاضتنه الشعبية.، تخطى هذا الحزب كل التوقعات مشرعا واهله ابواب ضاحيته للجميع في خطوة كشفت عورات كثر من اهل السياسة الذين لطالموا تلطوا باتهامه بالارهاب وبصاحب نظرية الدويلة لالباسه تهما لا تناسب قياسه وحجمه الوطني وتضحيات مقاومته.
اليوم حزب الله بنظرة مؤيده وجمهوره خرج بريئا من قفص اتهامات الدويلة وولاية الفقيه والاستيلاء على لبنان واستعمال لغة السلاح لنيل مطالبه وبقي على الاخرين ممن يتغنون بالحرية والسلام والسلم الاهلي بخوض التجربة ذاتها والسماح للدولة باخذ مكانها المناسب.
اليوم، لم يعد مهماً الحديث عن غياب الدولة او تغييبها في الضاحية الجنوبية لبيروت، فحجم فرحة الاهالي والحزب نفسه بهذا الانجاز المهم للامن اللبناني انزل الستارة على مرحلة طويلة من معاناة الطرفين جراء غياب الدولة عن اهلها، هؤلاء الذين باتوا يشعرون انهم ليسوا عبئا على كاهل دولتهم وأن امنهم واستقرارهم هم هذه الدولة، التي قال احد اهم اركانها الامنيين اللواء عباس ابراهيم في حديث لـ«الـلواء» ان امنها من واجباتنا مثل امن طرابلس وصيدا وصور والنبطية وكل المناطق اللبنانية، نحن والكلام لابراهيم لبينا طلب وزير الداخلية وانتشرنا في الضاحية، واذا وضعت اي خطة امنية لأي منطقة في لبنان وارتأت الوزارة ان نذهب فاننا سنذهب بنفس الاندفاغ والروحية والامانة لان اللبنانيين اهلنا في اي منطقة كانوا.
واذ عبر ابراهيم عن اسفه وامتعاضه من المشككين بدور الامن العام، توجه اليهم بالقول « يكفينا تطييفا للاجهزة الامنية ولو ان كل انسان يعلم واجباته ويلتزم بتنفيذ القانون لما كان لبنان وصل الى ما نحن عليه اليوم» معيدا التاكيد ان جهاز الامن العام سيتواجد في اي مكان تختارة السلطة السياسية اللبنانية.غير ان فرحة حزب الله بهذا الانجاز الوطني لم تكن اقل من فرحة اهله، ورفض الحزب ارتداء سترة الامن الذاتي ومنطق الدويلة كما يقال دفعه لحث الدولة على اخذ مكانها الصحيح، وكما تشير اجواء الحزب وقياداته فان التعاون الامني الكبير والدائم بين الحزب والاجهزة الامنية لا سيما في موضوع المقاومة جعل من مسألة انتشارهم الامني في الضاحية مجرد تفصيل بسيط، واكثر من ذلك فان لهذه الاجهزة وكما تشير الاجواء الصلاحية الكاملة في التحرك في الضاحية لتامين الامن وحماية المواطنين لان حماية اللبنانيين و المناطق اللبنانية تقع فقط على عاتقهم.
اما علاقة الحزب مع الاجهزة الامنية فليس سراً ان للحزب ثقة كبيرة بجهاز الامن العام ومخابرات الجيش اللبناني ولكن المؤسف محاولة البعض الاساءة لهذه العلاقة عبر اتهام الحزب باختيار جهاز بعينه للاهتمام بأمن الاحياء الداخلية في الضاحية مع العلم ان وزير الداخلية مروان شربل هو من اختار خطة الانتشار هذه مراعاة منه لثقتنا الكبيرة بهذه الاجهزة.
Description: http://www.aliwaa.com/images/articles/201309241145209.png
 
   
(الصفحة الأولى  مع صورة))
اللواء ابراهيم من الضاحية: سنذهب الى أي منطقة لبنانية:

شدد المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم على ان "الامن العام موجود على جميع الاراضي اللبنانية"، سائلاً "لماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية الجنوبية؟".
وخلال جولة تفقدية في الضاحية الجنوبية، قال ابراهيم: انا اتفقد العسكريين واطمئن على معنوياتهم لا اكثر.  وأوضح اننا "جهاز تابع لوزارة الداخلية ونحن ننفذ الجزء المتعلق فينا بغض النظر عن المنطقة وسنذهب الى اي منطقة من لبنان ان كنا جاهزين ونحن نقوم بواجباتنا على كل المستويات".ورداً على سؤال عن تطييف الامن العام، قال ابراهيم: "هذه عقول مريضة".
------------------------------------------------------------------------------------------------------------


L'orient le jour 25/09/2013

(Page 2)

Ibrahim supervise l’application du plan sécuritaire de la banlieue sud 
Le directeur de la Sûreté générale, le général Abbas Ibrahim, a effectué une tournée hier dans la banlieue sud pour observer l’application du plan sécuritaire dans la région. Il a affirmé dans ce cadre que « la Sûreté générale est présente sur l’ensemble du territoire libanais et qu’il ne faut donc pas s’étonner de voir ces forces présentes à des barrages en banlieue sud ». Et d’ajouter : « Je suis en train de m’enquérir de l’état des soldats et de leur moral. Nous sommes un appareil affilié au ministère de l’Intérieur et nous exécutons les ordres qui nous concernent, peu importe la région. »
  ----------------------------------------------------------------------------------------------------------
 
الانوار  25/9/2013

اللواء ابراهيم تفقد عملية الانتشار... وغرفة عمليات مشتركة تتولى التنسيق
٣٦ مدخلا للضاحية الجنوبية يشرف عليها الجيش والقوى الامنية
     
 
 
     
غداة انتشار القوى الامنية الشرعية في الضاحية الجنوبية، وتسلمها الحواجز من عناصر حزب الله، باتت المداخل الرئيسة للضاحية في عهدة الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي والامن العام، حيث يتم توقيف السيارات والدراجات والتدقيق بهويات الداخلين الى الضاحية.
 
واشارت المعلومات الى ان هناك اكثر من 138 مدخلا او زاروبا تؤدي الى الضاحية، وقد تم اقفالها بالكامل بحيث أصبح مستحيلا على اي كان الدخول عبرها، وتم حصرها ب36 مدخلا يتوزع عليها عناصر الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام، وتنسّق الاجهزة في ما بينها من خلال غرفة عمليات مشتركة.كذلك، ساهمت الخطة الامنية الجديدة بتخفيف زحمة السير.
جولة ابراهيم 

وقد جال المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم في الضاحية متفقدا العناصر التي تنفذ الخطة الامنية في المنطقة، وقال خلال جولته: ان الامن العام موجود على جميع الاراضي اللبنانية، ولماذا الاستغراب من مشاركته في الحواجز في الضاحية الجنوبية؟.
اضاف: انا اتفقد العسكريين واطمئن الى معنوياتهم لا اكثر. ونحن جهاز تابع لوزارة الداخلية وننفذ الجزء المتعلق بنا، بغض النظر عن المنطقة وسنذهب الى اي منطقة من لبنان ان كنا جاهزين، فنحن نقوم بواجباتنا على كل المستويات، واذا ارتأى وزير الداخلية ان نذهب الى الشمال فنحن جاهزون. 
                                                                                                        بيروت في 25 أيلول 2013

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم       
العدلية شارع سامي الصلح 01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
العدلية شارع سامي الصلح 01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
 
دائرة أمن عام الشمال الأولى والثانية
دائرة أمن عام الشمال الأولى والثانية
دائرة أمن عام الشمال الأولى
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام الشمال الثانية
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع الأولى والثانية
دائرة أمن عام البقاع الأولى والثانية
دائرة أمن عام البقاع الأولى
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
دائرة أمن عام البقاع الثانية
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
 
دائرة أمن عام الجنوب الأولى والثانية
دائرة أمن عام الجنوب الأولى والثانية
دائرة أمن عام الجنوب الأولى
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام الجنوب الثانية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
 
05/920090
بعبدا
 
05/920090
برج البراجنة - مدحت الحاج
 
01/471912
المتن
 
01/888647
ريفون
 
09/957278 - 09/957275
 كسروان
 
09/934425
جبيل 
 
09/945868
حمانا 
 
05/533005
 ضهور شوير 
 
04/392281
 برج حمود - خاص سوريين 
 
05/920090
 حارة صخر - خاص سوريين 
 
 
09/637314
 قرطبا 
 
 
09/405137-09/405144
 غزير 
 
 
09/920752
دائرة جبل لبنان الثانية
 
05/501926
عالية 
 
05/554864
شويفات
 
05/431142
شوف
 
05/503529
مركز إقليم الخروب
07/242047