الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الثلاثاء, ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧     عربي Français English

الأمن العام في الإعلام

٢٠١٣/٩/٢٥ الدور الكبير لرجل الظل موقع الإنتشار
      الموقف السياسي:         
تحية إلى الأجهزة الأمنية
 كتب انطوان غطاس صعب:   الدور الكبير لـ "رجل الظلّ":
 

- أثبتت الأيام الأخيرة، مرة أخرى، أن لدينا أجهزة أمنية لا يستهان بها وعلى قدر عال͈ من الحرفية والمهارة إذا ما تركت تعمل براحة من دون تدخل بعض السياسيين بشؤونها أو وضع أيديهم عليها والإدعاء بـ "إمتلاكها".
 - قبل ايام كتبنا عن "فرع المعلومات" مذكرين بإنجازاته في الكشف عن العديد من المتعاملين مع اسرائيل، في معرض تناول موضوع خاطفي التركيين العاملين على متن شركة الطيران التركية، ونجاح هذا الفرع في الإمساك بخيوط تؤدي الى معرفة الهويات الكاملة للخاطفين، بغض النظر عن إستياء أهالي المخطوفين من توقيف ثلاثة من أقربائهم إشتبه بضلوعهم في عملية الخطف، وتفهمنا لموقفهم الرافض لهذا التوقيف من منطلق انهم ذاقوا مرارة الخطف الذي تعرض له احباؤهم وها قد مضى أكثر من عام على فراقهم ومن يده في النار ليس كمن يده في الماء. لكن الأمانة تقتضي القول ان مهمة أي جهاز أمني في لبنان، وحين تقع جريمة ما مهما كان نوعها ومبرراتها ، توجب عليه تعقب فاعليها وهذا ما حصل خصوصاً ان الدولة برؤسائها الثلاثة دانت عملية الخطف، وكذلك فعلت القيادات والأحزاب وفي مقدمهم "حزب الله" الذي أسمع السفير التركي موقفاً واضحاً بهذا الشأن، يوم زار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد طالباً مساعدة الحزب في الإفراج عن المخطوفين التركيين الإثنين.
 - غداة حادث التفجير الإرهابي في الرويس أدلى وزير الدفاع فايز غصن بمعلومات مذهلة عن المشاركين في الإنفجار الذي حصل في بئر العبد وقيام مديرية المخابرات في الجيش اللبناني بتوقيف أكثر من مشتبه به في هذه العملية ، ناهيك عن تعطيل عشرات العمليات الإرهابية وضبط أسلحة مهربة ومسلحين وخارجين عن القانون.
 - لا يخفى على أحد ان هذه النجاحات في التصدي للمتربصين شراً بلبنان من شأنها درء الخطر عنه ما أمكن وتحصين الأمن والإستقرار فيه وجعل العازم على إرتكاب جرمه يفكر الف مرة قبل الإقدام على فعلته.
 - وعلى وقع تسارع الأحداث في لبنان، خصوصاً بعد العمل الإرهابي المروع في الرويس، ها هو الأمن العام يدخل ساحة كاسحي القنابل والألغام من أمام طريق اللبنانيين بكل قواه . وقد حقق إنجازاً نوعياً أنقذ من خلاله حياة العشرات إن لم نقل المئات بإطباقه على خلية إرهابية في منطقة الناعمة كانت تعد لتفجير سيارات مفخخة في أكثر من مكان ومنطقة. وثمة معلومات تحدثت ان زنة احدى العبوات التي كانت جاهزة للتفجير وجرى ضبطها تتجاوز الـ 250 كيلو غراما من المواد الشديدة الإنفجار أي ضعف الزنة التي إستعملت في عملية الرويس كما ذكر الخبراء.
 - الإنجاز الذي حققه الأمن العام هذا لم يكن ليفاجىء الكثيرين خصوصاً الذين عرفوا مديره العام عن قرب منذ توليه منصب النائب الأول لمدير المخابرات في الجيش . وهذا ما عبر عنه صراحة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي إستقبل اللواء إبراهيم في منزله أول من أمس حيث نوه بالجهد الكبير الذي يقوم به الأخير والمديرية العامة للأمن العام في حفظ الأمن وكشف المخططات التي يراد منها ضرب الوضع الأمني في لبنان، مشيراً الى ان "الأمن العام بعمله الدؤوب والمهني، وبتعاونه مع سائر الأجهزة الأمنية، أسهم في تجنب لبنان الكثير من المخططات الإجرامية وفي تأمين الحماية للبنانيين".
- إلى هذا التعاون الذي تحدث عنه الرئيس ميقاتي نتطلع ونتمنى ان يستمر ويتعزز. وإذا كان كل جهاز أمني قد حقق ويحقق الإنجاز تلو الآخر فكيف إذا كان التنسيق والتعاون الكاملين قائماً فيما بينهم عندها سنرى العجب ونطمئن أكثر.

 
كتب انطوان غطاس صعب:   الدور الكبير لـ "رجل الظلّ":
مع احتدام النقاش السياسي الداخلي حول الكثير من الملفات اللبنانيّة الخلافيّة، وآخرها ملف التمديد للقيادات العسكريّة وعلى رأسها قائد الجيش العماد جان قهوجي ورئيس الاركان وليد سلمان، هناك من يعمل في الظلّ غير آبه بالمهاترات السياسيّة لأن همّه أبعد من حصد مقعد نيابي من هنا، أو الحصول على حقيبة وزاريّة هناك. إنّه المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي يكاد أن يكون رجل الامن الوحيد الذي يحظى بإجماع سياسي حول شخصه ودوره الى جانب العماد قهوجي .
نجح اللواء ابراهيم، في فترة زمنيّة قياسيّة، في حلّ الكثير من المعضلات السياسيّة. فمنذ كان نائب مدير مخابرات الجيش اللبناني، أسندت اليه مهمّات "فوق العادة" وأكبر من قدرة السياسيّين على حلّها. فمن دوره التفاوضي في الكثير من نزاعات الأحياء بين الفرقاء السياسيّين المتخاصمين، والتي أخذت احياناً لوناً مذهبيّاً معيّناً، الى ما يبذله حاليّاً على صعيد ملف مخطوفي أعزاز، واتصالاته مع القوى المؤثرة في ��ذه القضيّة، وما بينهما قدراته على رأب صدع "المخيّمات"، تمكّن ابراهيم من الحلول مكان طبقة سياسيّة ثبت فشلها في تسوية بعض القضايا العالقة. 

وأكثر من ذلك، هو يحظى بغطاء المسؤولين في معالجته لمواضيع تتصل بالامن القومي للدولة اللبنانيّة. ومن يشك في ذلكّ، نحيله الى محادثاته مع قادة قوات الطوارىء الدوليّة غداة صدور قرار إدراج "الجناح العسكري" لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية، لمحاولة تطمينها بأنها لن تتعرّض لأيّ محاولة اعتداء ردّاً على هذا القرار الذي ترفضه الجهات اللبنانيّة كافة . تطرح علامات استفهام كثيرة حول سبب تعاظم نفوذ ورصيد اللواء عباس ابراهيم عند اللبنانيّين، ولكنّ الاكيد، في ذلك كلّه، أنّ للرجل أسلوبه في المعالجة الذي لا يختلف كثيراً عن نهج وزير الداخلية مروان شربل. فكلاهما نجحا بأسلوبهما التفاوضي المرن في كسب تأييد شريحة لا بأس بها من اللبنانيّين، ويبقى السؤال عن المكان الذي يمكّن اللواء ابراهيم "الشيعي" من صرف هذا الرصيد الثمين والذي بناه منذ كان في مخابرات الجيش وحتى بلوغه منصبه في الامن العام . 

تأتي الاجابة حتماً من محاولات اللواء تنفيذ الشعارات والمبادىء التي أعلنها منذ وصوله الى منصبه الحالي، وبدعم الناس له في ما يقوم به .

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم       
العدلية شارع سامي الصلح 01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
العدلية شارع سامي الصلح 01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
 
دائرة أمن عام الشمال الأولى والثانية
دائرة أمن عام الشمال الأولى والثانية
دائرة أمن عام الشمال الأولى
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام الشمال الثانية
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع الأولى والثانية
دائرة أمن عام البقاع الأولى والثانية
دائرة أمن عام البقاع الأولى
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
دائرة أمن عام البقاع الثانية
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
 
دائرة أمن عام الجنوب الأولى والثانية
دائرة أمن عام الجنوب الأولى والثانية
دائرة أمن عام الجنوب الأولى
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام الجنوب الثانية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
 
05/920090
بعبدا
 
05/920090
برج البراجنة - مدحت الحاج
 
01/471912
المتن
 
01/888647
ريفون
 
09/957278 - 09/957275
 كسروان
 
09/934425
جبيل 
 
09/945868
حمانا 
 
05/533005
 ضهور شوير 
 
04/392281
 برج حمود - خاص سوريين 
 
05/920090
 حارة صخر - خاص سوريين 
 
 
09/637314
 قرطبا 
 
 
09/405137-09/405144
 غزير 
 
 
09/920752
دائرة جبل لبنان الثانية
 
05/501926
عالية 
 
05/554864
شويفات
 
05/431142
شوف
 
05/503529
مركز إقليم الخروب
07/242047