الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الإثنين, ١٤ تشرين الأول ٢٠١٩     عربي Français English

نشاطات المدير العام

٢٠١٩/٧/٢ حفل ختام مشروع دعم الحكومة اللبنانية في مركز المصنع الحدودي

برعاية وحضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والسفير الياباني في لبنان ماتاهيرو ياماغوشي والمديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة IOM  كارميلا غودو، أقيم قبل ظهر اليوم عند نقطة المصنع الحدودية حفل ختام مشروع دعم الحكومة اللبنانية في الإستجابة للتحديات الأمنية والمتطلبات الإنسانية للإدارة الحدودية.

 

حضر الحفل المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان Jan Kobis، سفراء دول سلطنة عمان، سيريلانكا ، بلجيكا، الهند، صربيا، ورؤساء دوائر حكومية وممثلون عن البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية إضافة إلى ضباط من المديرية العامة للأمن العام والأجهزة الأمنية وحشد من المدعوين.

 

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والياباني ونشيد الأمن العام ألقت السيدة كارميلا غودو كلمة جاء فيها:

اننا اليوم نشهد عددًا متزايدًا من حالات الطوارئ الإنسانية التي تعكس مستوى غير مسبوق من الحراك البشري، فنحن نواجه مستوى غير متكافئ من الهجرة يتمثل بعبور الحدود الدولية إلى جانب عدد لا مثيل له من الأزمات المعقدة والازمات الناجمة عن الصراعات المسلحة الى جانب الفقر المدقع مما يجبر ملايين الأشخاص على ترك منازلهم والبحث عن ملجأ خارج أماكن إقامتهم المعتادة".

 

وتابعت:" ان النزاع المطول في الجمهورية العربية السورية قد دخل عامه التاسع فهناك أكثر من 5.5 مليون لاجئ سوري منتشرين في جميع أنحاء المنطقة، يستضيف لبنان منها أكثر من مليون، ويعد العدد كبيرا في منطقة جغرافية محصورة للغاية. ويتقاسم لبنان حوالي 365 كيلومتراً من الحدود مع الجمهورية العربية السورية ، وتتم مراقبة حركات العبور في 5 نقاط اكبرها نقطة المصنع، وهذا التبرع يأتي اعترافاً بالعبء والضغوطات التي يواجهها لبنان، وهو ينقسم الى قسمين الاول يتعلق بدعم الأمن بينما الآخر يهدف إلى تعزيز مساعدة الصحة الإنسانية وتعزيز امن لبنان وحدوده.

واضافت:"ان لبنان يقع في موقع جغرافي حساس، وهذا المعبر يؤكد جهوزية الدولة اللبنانية لحمايته من الاخطار الخارجية، وان منظمة الهجرة الدولية ستكون دوما ملتزمة في مد يد المساعدة والعون للبنان، متوجهة بالشكر الى الداعم الأكبر دولة اليابان، والامن العام اللبناني، والشعب اللبناني.

 

وكانت كلمة للسفير الياباني ياماغوشي أكد خلالها على "اهمية افتتاح المشروع عبر دعم مشروع الحدود الامني والطبي الذي يهم لبنان، وقد تم دعمه بقيمة مليون دولار اميركي بدعم من IOM والتعاون مع وزارتي الداخلية والبلديات والسياحة، والمديرية العامة للامن العام، وتم تطوير المعبر الحدودي في نقطة المصنع بالاضافة الى تنظيم دورات تدريبية في مجالات الهجرة الحديثة وادارة الحدود الانسانية وبناء القدرات وانشاء مركز طبي عند الحدود للحالات الانسانية والطارئة، وآمل ان تساهم المساعدة اليابانية بالحد  من الانشطة غير الشرعية عند الحدود في منطقة المصنع".

كما شدد على توثيق الروابط مع لبنان عبر دعم المشاريع التي تساهم في حفظ وامن استقلال البلد بعيدا عن الصراعات الاقليمية والدولية.

 

 بدوره شدد المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان Jan Kobis  في كلمته على أهمية المشروع على المستويين الأمني والطبي في مجال خلق استراتيجية لضبط الحدود والهجرة غير الشرعية.

 ثم ألقى اللواء عباس ابراهيم الكلمة التالية:

مجدداً يُحقّق الأمن العام نقلة نوعية على مستوى تطوير الخدمات عند المعابر والنقاط الحدودية التي تقع ضمن اختصاصه وصلاحيته، وذلك من خلال هبة مشكورة من الحكومة اليابانية بإشراف المنظمة الدولية للهجرة، لتمويل إقامة مركز طبي كامل نحتفل اليوم بتدشينه.

 

هذه المنظمة الدولية، المعروفة بمبادراتها الهادفة إلى ضمان العمل في المجالات الإنسانية والتطويرية، ساهمت بتأمين التجهيزات الطبية المقدمة للمركز الطبي، ومن بينها سيارة إسعاف، مما سيسمح لفريق الامن العام المتخصص بالقيام بأعمال الإسعاف الميداني لأي حالة طبية قد تستجد في مركز امن عام المصنع الحدودي او في محيطه. وقد اتخذت كل الاجراءات العملية بحيث نتمكن من نقل هذه المنشاة الى المكان الذي بدأ العمل فيه لبناء المركز الحدودي الجديد.

ان التعاون بين المديرية العامة للأمن العام وبين المنظمة الدولية للهجرة، والدول المموِّلة، واخص بالذكر الحكومة اليابانية، يستجيب، نوعاً ما وقدر الإمكان، للأزمة المتفاقمة للوافدين إلى لبنان عبر معبر المصنع الحدودي، عن طريق تعزيز إمكانات الامن العام الطبية عند هذه النقطة، وبالتالي المساهمة في التخفيف من معاناة العابرين الأشد ضعفاً والأكثر حاجة للرعاية الطبية.

إنني باسمي، وبإسم الامن العام، اشكر الحكومة اليابانية ممثلة بسعادة السفير، ومسؤولي المنظمة الدولية للهجرة على المبادرة الإنسانية هذه، وادعو كل المنظمات الدولية العاملة في لبنان الى اطلاق مبادرات مماثلة أوسع وأشمل، وذلك من ضمن سياساتها الهادفة الى التخفيف من تأثير وجود النازحين السوريين في لبنان الذي عمل، بما يفوق امكاناته وقدراته وطاقته، على استقبال النازحين، وتأمين فرص التعليم لهم والعناية الطبية والاقامة، علماً أن عديد هؤلاء شكّل زهاء نصف عديد اللبنانيين، وهذا ما لم تقوَ دولة في العالم على فعله. وأنا أقول هذا لا منّة ولا تبرماً، إنما لاؤشر على وضع كنا نعتقده طارئاً وعابراً، وإذا به يتحول إلى أزمة مستدامة ومزدوجة، داخلية وإقليمية تستدعي من المجتمع الدولي، وبالتنسيق مع الدولة اللبنانية، ايجاد الحلول السريعة لها.

 

فعلى المستوى الداخلي ترتفع الحساسية في التعامل مع هذا الأمر.

أما على المستوى الدولي فإن العالم يبدو كمن أدار ظهره لأزمة هي أخلاقية وانسانية بدرجة أولى، وأمنية بدرجة ثانية، وصار من المستحيل اهمالها.

لا أكشف سراً، أنه في ظل وضع كهذا، فإن نقاط الضعف لدى لبنان تزداد اتساعاً بسبب العوامل العديدة والمتراكمة في شتى المجالات الاقتصادية والمالية والبيئية، كماعلى مستوى المنافسة التجارية والعمالة المحلية، وهو الأمر الذي يستنزف جهود القوى العسكرية والأمنية أكثر فأكثر حتى بتنا نقوم بواجباتنا باللحم الحي، وذلك لتمسكنا بقيمنا الأخلاقية والإنسانية، وإلتزاماً بالقوانين والمواثيق الدولية التي يلتزم بها لبنان.

اننا نؤكد احترامنا لأهداف الامم المتحدة، والمنظمات العاملة تحت اشرافها، في مساعدة النازحين، لكن نلفت عنايتكم وعناية المجتمع الدولي، الى أن لبنان لن يكون بلداً ثانياً أو مساحة لتوطين أي لاجىء أو نازح ولأي جنسية انتمى، وهذا موقف سيادي، دستوري وسياسي يلقى إجماعاً لبنانياً. كما أن لبنان صار يئن من ثِقل ملف النازحين على ديموغرافيته ومنظومته الاقتصادية، وصار لزاماً على دول العالم ومن منطلق أخلاقي وسياسي وأمني المبادرة فورا لمعالجة ملف النازحين وما نتج منه، بعد ان طالت تداعياته المجتمع اللبناني بكل اطيافه.

 

في الختام، أكرر شكري الصادق باسمي وباسم المديرية العامة للأمن العام للحكومة اليابانية على تمويل هذا المركز الطبي، من ضمن المشروعات المختلفة التي تقدمها المنظمة الدولية للهجرة للامن العام على مستوى تطوير قدرات عسكرييه على الادارة المتكاملة للحدود، ومفهوم الادارة الانسانية للحدود والدورات الطبية المتخصصة، على أمل مزيد من التعاون.

وختاماً، افتتح اللواء ابراهيم والسفير ياماغوتشي والسيدة غودو مركز الاسعاف الطبي وجالوا في اقسامه، كما تم تسليم هبة طبية و6 سيارات مقدمة من الدولة اليابانية وأقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
  مركز المدينة الرياضية       
01/843731 - 01/843730
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
مركز ببنين
06/470687
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز برج البراجنة - مدحت الحاج
01/471912
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الغبيري
01/552806
دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254