الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الخميس, ٢٦ أيار ٢٠٢٢     عربي Français English

مجلة الأمن العام

02/04/2020
مجلة الأمن العام عدد 79 نيسان 2020

حديث ممثلة منظمة الصحة العالمية الى مجلة الامن اعام

الشنقيطي: قدرات النظام الصحّي في لبنان الأكثر تطوراً في المنطقة

تعمل منظمة الصحة العالمية في مكتبها في بيروت منذ 56 عاما، يوجهها مبدأ تحقيق الصحة للجميع. وهذا ما تقوم به تحديدا منذ كانون الاول الفائت في لبنان لمواجهة وباء كوفيد -19 المعروف  بكورونا 


ممثلة منظمة الصحة العالمية في بيروت الدكتورة ايمان الشنقيطي.

يعتبر مكتب بيروت جزءا من ستة مكاتب لمنظمة الصحة العالمية تعمل تحت مظلة المكتب الاقليمي للمنظمة العالمية لشرق المتوسط ومقره القاهرة، ويقدم خدماته لـ21 دولة من ضمنها فلسطين (الضفة الغربية وقطاع غزة)، ويبلغ عدد سكان هذا الاقليم 679 مليون نسمة.
منذ تفشي جائحة كوفيد -19 يواصل المكتب الاقليمي للمنظمة ورئيسه الدكتور احمد بن سالم رصد الوضع الذي يشهد تطورات سريعة، بغية الحد من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد في الاقليم. في 11 اذار الفائت، اعلنت منظمة الصحة العالمية ان مرض كوفيد - 19تحول الى جائحة، وقد ابلغ 16 بلدا في الاقليم عن حالات اصابة مؤكدة مختبريا.
وضعت المنظمة ست خطط وطنية للتأهب، وشملت الاستجابة لمرض كوفيد -19 باكستان ولبنان وليبيا وسوريا ومصر والاردن. كذلك جرى تحديث خطط لاستمرار الاعمال في المكتب الاقليمي للمنظمة وفي بعض المكاتب القطرية. وتم نشر فرق تقنية متعددة الاختصاص من المنظمة وشركاء الشبكة العالمية للانذار بحصول الامراض المتفشية ومواجهتها، مع خبراء آخرين في كل من البحرين والكويت والعراق لدعم جهود الاستجابة الحالية، واختتمت البعثة عملها في ايران منتصف اذار الفائت.
على المستوى الاقليمي، تم تزويد معظم البلدان اعتدة اختبار التشخيص لتأكيد الاصابة، وتتوافر القدرة الوطنية على اختبار فيروس كوفيد -19 في 20 بلدا وتتعاون البلدان الاخرى مع شبكات احالة دولية لاجراء الاختبار.
يعتبر لبنان من البلدان التي تخطت مراحل الاصابة والاحتواء الى مرحلة التفشي، مع اعلان وزير الصحة العامة حمد حسن عن وجود عدد من الاصابات المجتمعية غير المعروفة المصدر في 19 اذار الفائت، طالبا عزل بعض المناطق اللبنانية. استمر التنسيق بشكل يومي ووثيق مع مكتب منظمة الصحة العالمية في بيروت، حيث يصل العاملون مع المسؤولين في المنظمة والوزارة معا الليل بالنهار، للحؤول دون تسارع عملية التفشي بشكل لا يمكن ضبطه. 
في هذا السياق، شرحت ممثلة منظمة الصحة العالمية في بيروت الدكتورة ايمان الشنقيطي لـ"الامن العام" جوانب من عمل المنظمة. 


الطريقة المثلى لتفادي الاصابات وانقاذ الارواح هي الفحص والعزل.

عن المساعدات التي تقدمها المنظمة للبنان في هذه المرحلة، وخصوصا في اجهزة التنفس، قالت الدكتورة الشنقيطي ان وزارة الصحة العامة، بدعم من منظمة الصحة العالمية، "اتخذت تدابير عدة لتعزيز استعداد الدولة وقدرتها على الاستجابة قبل اكتشاف الحالة الاولى، وان انشطة الجهوز والاستجابة مستمرة وفقا للمعايير التقنية لمنظمة الصحة العالمية وتوجيهاتها".
اضافت: "تتعاون الجهات المعنية للتنسيق مع وزارة الصحة العامة في جميع الاوقات والاستجابة لطلبات الدعم عند الحاجة تدعم منظمة الصحة العالمية الوزارة من خلال العديد من الانشطة: تدريب الكوادر الصحية، استحداث المعايير للاستجابة، تعميم معايير الوقاية والعناية الطبية للكوادر الصحية، التوعية الصحية، ابلاغ المخاطر، الفحص عند نقاط الدخول، تأمين الفحوص المخبرية، معالجة الحالات، وتتبع الحالات بين الاشخاص المقربين من المصابين بمرض فيروس كورونا. قامت منظمة الصحة العالمية بطلب معدات طبية، واجهزة ووسائل الحماية الشخصية للطواقم الطبية التي ننتظر حاليا تسلمها. تتعاون المنظمة محليا بشكل منتظم مع وزارة الصحة العامة ومع وحدة ادارة الكوارث في مكتب رئيس مجلس الوزراء ومع منظمات الامم المتحدة ونقابات المستشفيات والاطباء والممرضات والممرضين، واللجان الوطنية العلمية، والصليب الاحمر اللبناني، والجمعيات والمنظمات التي تعمل في القطاع الصحي".
اللافت انه لدى سؤالنا عن النقص الذي ترصده منظمة الصحة العالمية في قدرات لبنان الطبية والوقائية، قالت: "قدرات النظام الصحي والطاقم الطبي في لبنان هي من الاكثر تطورا في المنطقة. لكن معالجة شخص يعاني من مضاعفات طبية نتيجة مرض فيروس كورونا تحتاج الى معدات طبية تنفسية موجودة بشكل محدود في معظم بلدان العالم وليس فقط في لبنان. منظمة الصحة العالمية كانت وسوف تستمر في دعم وزارة الصحة العامة وبالعمل معها ومع الشركاء في قطاع الصحة، من اجل تطوير وتفعيل النظام الصحي في لبنان". 
ماذا عن تعاون منظمة الصحة العالمية مع الجهات الامنية المعنية؟
اشارت الدكتورة الشنقيطي الى "اننا نتواصل بالتعاون مع منظمة اليونيسف مع الجهات الامنية المعنية في المطار وعلى الحدود لدعم الجهود في التقصي عن الحالات والالتزام بتوصيات المنظمة حول الوقاية من العدوى ومكافحتها. وكان قد سبق وباء الكورونا ان دربت منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، فرق التدخل وادارة الكوارث HAZMAT وهي فرق مختلطة امنية، صحية، ولوجستية تهتم بالاستجابة ونقل الحالات المعرضة للمخاطر الكيميائية والبيولوجية والنووية بشكل آمن وسليم الى المراكز الصحية. على الصعيد الاقليمي، تعاون المكتب الاقليمي مع الفريق الاستشاري الاسلامي لانشاء رسائل دينية واستخدامها في الابلاغ عن المخاطر والحض على المشاركة المجتمعية في الاقليم. لكن لا يزال الابلاغ عن البيانات يمثل تحديا بالنسبة الى العديد من البلدان في الاقليم، ولم تقدم بلدان عدة استمارات التبليغ عن الحالات علما ان الاستمارات المقدمة مكتملة بصورة جزئية. اخيرا، ازداد عدد البلدان التي علّقت الدراسة في المدارس والجامعات في اطار التدابير الوقائية بهدف ابطاء انتشار الفيروس ومنها لبنان، وازداد  ايضا عدد البلدان التي فرضت قيودا على السفر بصورة يومية، وتم تعزيز انشطة الترصد والتحري في نقاط الدخول وتطبيقها على المسافرين الذين سبق لهم السفر الى البلدان الموبوءة".
اضافت: "جرى الغاء التجمعات الجماهيرية الكبرى والانشطة الاجتماعية في معظم بلدان الاقليم بما يشمل صلاة الجمعة في بعض البلدان، وقد خصصت معظم البلدان امكان الاتصال بخط ساخن للحصول على نصائح في شأن التدابير الواجب اتباعها في حال الاشتباه في الاصابة بالعدوى، ومعرفة الاجابات المهمة. بالنسبة الى لبنان، فقد اعلنت حكومته حالة طوارئ صحية وحالة التعبئة الصحية العامة في 14 اذار الفائت تبعا لارشادات المنظمة، فهو شارك مع الاردن وقطر في بحوث الاستقصاء المبكر، وبناء عليها تنفذ البروتوكولات وتستعين هذه الدول باداة Go Data للتمثيل البصري لسلاسل انتقال المرض. وتم تدريب عدد من الممرضات في لبنان على تقديم الدعم في مركز الاتصالات التابع لوزارة الصحة العامة، كما جرى تدريب 86 فردا من العاملين في الصليب الاحمر اللبناني والمنظمات المحلية غير الحكومية، والمسؤولين عن تلقي المكالمات عبر الخط الساخن على الفرز، وتقديم الدعم النفسي الاجتماعي للمتصلين بمركز الاتصالات ونقل الحالات المشتبه فيها".
وقالت: "منذ انطلاقة الفيروس من الصين وانتشاره وتحوله الى جائحة عالمية، بحسب منظمة الصحة العالمية، تتركز الاسئلة حول المدى الزمني للوصول الى عقار لهذا الفيروس المستجد. وفق المعلومات التي توفرها منظمة الصحة العالمية لا توجد لغاية اليوم اية علاجات فعالة تمت الموافقة عليها من قبل المنظمة لفيروس كورونا المستجد ويعتمد العلاج على الاعراض السريرية. وتشير المعلومات الى انه توجد علاجات قيد الاستقصاء عبر تجارب من طريق الملاحظة، واخرى سريرية يخضع لها المرضى المصابون بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية. سرت معلومات عن ان المنشآت الصحية في شرق المتوسط غير مجهزة لاستيعاب المصابين في حال اجتاح وباء فيروس كورونا المستجد الاقليم بشكل اوسع مما هو راهنا. تشير المعلومات التي توفرها منظمة الصحة العالمية الى ان تعريف الجائحة هو انها تفش وانتشار لعامل جديد مسبب للمرض ينتشر بسهولة من شخص الى آخر على مستوى العالم. لا يزال هناك الكثير لا تعلمه المنظمة عن هذا الفيروس، وهي تحرص على رصد تطور عملية التفشي وتعمل من قرب مع الدول الاعضاء. يجري حاليا شراء الامدادات الصحية وتجهيزها مسبقا في المركز الاقليمي للامدادات اللوجستية لمنظمة الصحة العالمية في دبي بهدف توزيعها وفق الاقتضاء، كما جرى تأمين التمويل اللازم لارسال العينات المختبرية الى ثلاثة مختبرات مرجعية عالمية لاختبارها".
اضافت الدكتورة الشنقيطي: "على الرغم من الغموض الذي يلف هذا الوباء المستجد كوفيد -19، الا انه توجد ثوابت اقرتها منظمة الصحة العالمية، ابرزها ان الفيروس اصله حيواني المصدر ينتقل للانسان عند المخالطة اللصيقة لحيوانات المزرعة او الحيوانات البرية المصابة بالفيروس. كما ينتقل عند التعامل مع فضلات هذه الحيوانات. وعلى الرغم من ان المصدر الحيواني هو المصدر الرئيسي الاكثر ترجيحا للتفشي، الا انه وبحسب المنظمة، يجب اجراء المزيد من الاستقصاءات لتحديد المصدر الدقيق للفيروس وطريقة سريانه. تنص ارشادات منظمة الصحة العالمية للبلدان والافراد على احتمال انتشار المرض بسبب مخالطة الحيوانات او ملامسة الاغذية الملوثة او انتقاله من شخص الى آخر. وفق المعلومات المحدثة للمنظمة، يوجد على الاقل شكل من اشكال انتقال المرض بين البشر، لكن لا يتضح الى اي مدى. تعزز هذه المعلومات حالات العدوى بين العاملين في مجال الرعاية الصحية وبين افراد الاسرة، كما تتسق هذه المعلومات مع التجارب مع الامراض التنفسية الاخرى، لاسيما مع الفيروسات المتفشية الاخرى لفيروس كورونا".
اضافت: "اوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غبريسوس، انه طالب دول العالم بمزيد من الاجراءات اخيرا، وقال ان الطريقة المثلى لتفادي الاصابات وانقاذ الارواح هي كسر سلسلة انتقال العدوى من خلال الفحص والعزل. من الثوابت حول هذا الفيروس انه قد يسبب اعراضا خفيفة تشبه الانفلونزا، كذلك قد يسبب مرضا وخيما. وبينما قد يظهر مرض خفيف في البداية، قد يتطور الى مرض اكثر وخامة، ويبدو ان الاشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة قائمة هم اكثر عرضة للاصابة بمرض اشد وخامة، كما يبدو ان المسنين اكثر استعدادا للاصابة بمرض وخيم. اخيرا، تم تشكيل فريق دعم ادارة الاحداث المعني بفيروس كورونا المستجد في المكتب الاقليمي للمنظمة في القاهرة، بهدف تنسيق الدعم التقني وتحديد القدرات الوطنية واستعراض الاستفسارات التقنية الواردة من الدول الاعضاء والاجابة عنها، والقيام بالوظائف الاخرى المهمة. كما يواصل المكتب الاقليمي للمنظمة رصد الوضع الذي يشهد تطورات سريعة للحد من خطر وفود فيروس كورونا المستجد الى الاقليم، والعمل مع البلدان عن كثب لضمان تحديد الحالات المحتملة وفحصها والاستجابة لها سريعا".

ما الفارق بين الوباء والجائحة؟

رفعت منظمة الصحة العالمية في 11 اذار الفائت مرتبة تفشي كوفيد -19 من درجة وباء الى درجة جائحة. واشار المتخصصون بالامراض الجرثومية المعدية الى ان الوباء يؤدي الى ظهور حالات لامراض معدية في دولة او في مجموعة دول صغيرة متجاورة وينتشر بطريقة سريعة بين الناس. اما الجائحة، فهي ظهور حالات لامراض معدية في اكثر دول العالم باسره ويصعب السيطرة عليها، ما يهدد صحة الناس، ويتطلب اجراء تدابير طبية سريعة وخطط عاجلة لانقاذ الناس. يطلق المصطلحان على الامراض المعدية فحسب. 
من جهته، اوضح مدير منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادناهوم غبريسوس في حوار على موقع المنظمة، ان وصف جائحة لا يغير تقييم منظمة الصحة العالمية للتهديد الذي يشكله الفيروس. واعتبر انه لا يغير ما تقوم به منظمة الصحة العالمية، ولا يغير ما يجب على الدول فعله.
واقر رئيس منظمة الصحة العالمية بأن انتشار كوفيد -19 هو اول جائحة تنجم عن فيروس تاجي، اي مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفيروسات التي تسبب امراضا تتراوح من نزلات البرد الى امراض اكثر فتكا.
ودعا العالم الى عدم التركيز على كلمة جائحة، بل التركيز بدلا من ذلك على خمس كلمات او عبارات اخرى، هي: الوقاية والتأهب والصحة العامة والقيادة السياسية والناس.
كما جددت منظمة الصحة العالمية دعوتها البلدان الى فحص مواطنيها واختبارهم ومعالجتهم وعزلهم وتعقبهم وحشدهم، لضمان ان تتمكن تلك الدول التي تعاني من عدد قليل من الحالات، من منع الانتشار على نطاق اوسع في جميع انحاء المجتمع.
 

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
  مركز المدينة الرياضية       
01/843731 - 01/843730
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
مركز ببنين
06/470687
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز النقيب عصام هاشم - مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الطيونة

01/552806

01/270365

01/270447

دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254