الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الأحد, ١٧ تشرين الأول ٢٠٢١     عربي Français English

مجلة الأمن العام

06/08/2019
مجلة الأمن العام عدد 71 آب 2019

مقابلة مع السفير اليوناني فرانسيسكوس فاروس

مقابلة

مارلين خليفة @marlenekhalife

سفير اليونان: الأمن اللبناني أولوية أوروبية لا ترسيم بحرياً على حساب الحدود الاقتصادية تنسجم سياسة اليونان مع "المزاج" اللبناني في جوانب عدة، ابرزها الثقافة واسلوب العيش. تتمايز اليونان الاوروبية في ملفات حيوية تخص لبنان كما في ملف النزوح السوري والربط الاقليمي في مشروع منتدى شرق المتوسط الذي يرفض لبنان الانضمام اليه لشموله اسرائيل تربط لبنان واليونان علاقات صداقة تاريخية، ويفصل بينهما شكلا البحر الابيض المتوسط الذي اطلق عليه الاغريق تسمية البحيرة الفينيقية. توطدت العلاقات بين البلدين منذ مطلع القرن الماضي مع استقرار جالية يونانية نشطة في لبنان يبلغ عددها الف شخص تقريبا، بحسب السفير اليوناني في بيروت فرانسيسكوس فاروس، فضلا عن جالية لبنانية فاعلة في اليونان تعد قرابة 30 الفا يستثمر عدد كبير من ابنائها في القطاعين العقاري والسياحي. شكلت زيارة الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس الى لبنان في نيسان الفائت دافعا اضافيا لتوطيد العلاقات. وقد رحب لبنان بفكرة الشراكة الثلاثية الاضلع بينه وبين اليونان وقبرص التي ستستضيف عاصمتها نيقوسيا قمته، غير ان هذه القمة ارجئت من حزيران الفائت الى حين تحديد قبرص موعدا جديدا لها بسبب الانتخابات النيابية اليونانية في بداية تموز الماضي، وتشكيل حكومة جديدة برئاسة زعيم حزب "الديموقراطية الجديدة" كرياكوس ميتسوتاكيس (وزير الخارجية الجديد هو نيكوس زندياس)، وينتظر ان يشكل هذا التعاون مدماكا مهما في المستقبل الاقتصادي للدول الثلاث بمواكبة فعالة من القطاع الخاص. تجاوزت اليونان بصعوبة ازمتها الاقتصادية الحادة التي بلغت مستوى غير مسبوق عام 2015 بزيادة معدلات البطالة وتدني القدرة الشرائية لليونانيين، وهي اليوم تتعافى بعدما بدأت رحلة الحلول. يقول السفير اليوناني في لبنان فرانسيسكوس فاروس في حوار مع "الامن العام": "توجد اليوم سلطة جديدة في اليونان والحزب الحاكم هو "الديموقراطية الجديدة" شكل الحكومة ولديه برنامج اكثر صداقة لرجال الاعمال ولبيئة الاعمال والاستثمار المحلي والخارجي. في هذا الاطار، نعتبر ان الرؤى المستقبلية بالنسبة الى الاقتصاد ستتحسن وستذهب باليونان بعيدا جدا من الازمة التي عصفت بها والتي تتعافى منها تدريجا، ونأمل في ان يكون لدينا نمو اكبر". وقدم فاروس نصيحة في شأن الصعوبات الاقتصادية، قائلا: "خفض عجز الموازنة هو امر مهم. لكن التجربة اليونانية اظهرت ان خفض العجز من دون تشجيع القطاع الخاص يمكن ان يؤدي الى ركود في النشاط الاقتصادي. وبالتالي، كصديق انصح بتزامن خفض العجز باستثمارات وحوافز للمستثمرين".

 


السفير اليوناني في لبنان فرانسيسكوس فاروس

* عينت في لبنان في آب العام الفائت، ما هي انطباعاتك الشخصية والسياسية عن بلدنا؟ - يتعلق انطباعي الاول بالناحية الانسانية، بحيث ان اي ديبلوماسي نموذجي خدم في بلدان اخرى في انحاء العلم سيصاب بالدهشة حين يأتي الى لبنان. الحياة في لبنان مفرحة باستثناء بعض الصعوبات التكتية مثل زحمة السير. اقصد بالحياة الحلوة، انه في استطاعتنا كاجانب ان نلتقي باشخاص مثقفين يتمتعون بروح المبادرة ومنفتحين ومضيافين جدا. بالتالي يسهل على اي يوناني العثور على ملامح متشابهة مع الثقافة اليونانية، ولعل الضيافة والكرم واللطف مع الاجانب امور مشتركة بيننا. * ماذا عن جديد التعاون الثنائي بين لبنان واليونان بعد زيارة الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس الى بيروت؟ - لطالما كانت العلاقة السياسية بين بلدينا ممتازة لاسباب عدة، ابرزها اننا نتمتع بمبادئ مشتركة وندرك تماما انه لا توجد بيننا اختلافات جوهرية لان لدينا عقلية متقاربة. الى ذلك يوجد العديد من اللبنانيين الذين زاروا اليونان في الحرب الاهلية وتلقوا استقبالا ممتازا هناك. اذكر انني في اعوام دراستي الاولى كنت بين مجموعة من اللبنانيين وكانوا يشعرون بكثير من الارتياح في اليونان. كذلك لدينا عدد كبير من اللبنانيين الذين لديهم جنسية يونانية ويصل عددهم الى قرابة 4500 لبناني، وهنالك قرابة العشرة الاف من اصول يونانية، كما يوجد اكثر من الف مواطن يوناني يعيشون في لبنان. هذا على الصعيد السياسي والثقافي، لكن يوجد اكثر من ذلك على الصعيد الاقتصادي ويعد لبنان احد شركائنا الرئيسيين في التجارة. في الفصل السابق، كان لبنان المستورد الرابع للالكترونيات من اليونان، ويتعلق جزء كبير من المشتريات بمنتجات البترول المكرر (البنزين والكيروزين) ويمكننا بذل المزيد من الجهود في ما يخص القطاعات الاخرى، مثل الاغذية والمشروبات ومستحضرات التجميل وسواها. * هل تهتم الشركات اليونانية بالتنقيب في قطاع الغاز والنفط في لبنان؟ - نحن مهتمون بذلك، لكن يجب بذل المزيد من الجهود في هذا المجال. اغتنم الفرصة لاشير الى ان عمليات التنقيب في جنوب الحدود البحرية مع لبنان تثير قلق اليونان، ولا يمكنها ان تحصل في مساحات حيث وجد اللبنانيون آبارا من ضمن حقوقهم قبل ترسيم خط الحدود البحرية. ترى اليونان انه ينبغي احترام القانون الدولي وخصوصا قانون البحار، وهو جزء من القانون الدولي. * وسعت اليونان وقبرص تعاونهما ابعد من منطقة شرق المتوسط لتشمل لبنان ثم ارمينيا وقبلهما الاردن ومصر واسرائيل، ما هو الدور الذي ترونه للبنان وسط هذه التجمعات الاقليمية؟ - هذا التعاون الثلاثي هو جزء مهم من سياستنا الخارجية لا سيما الاقليمية في المتوسط، وبالفعل نحن نريد تعزيز تعاوننا في قطاعات مختلفة تشمل المزيد من التعاون مع لبنان. انت ذكرت اسرائيل، وانا لست ارى بأن علاقاتنا الجيدة مع اسرائيل قد تؤثر على آفاق التعاون المستقبلي مع لبنان. لاكون واضحا، ليست اليونان موجودة هنا بالصدفة بل هي ملتزمة سيادة الاراضي اللبنانية واستقلال لبنان. توجد فرقاطة يونانية منذ العام 2006 في المياه اللبنانية، وهي جزء من القطاع البحري لقوات اليونيفيل. لدينا تعاون وثيق مع لبنان في مجال التدريب ونرغب في المزيد من التعاون لان لبنان بلد مهم بالنسبة الينا.

* هل يمكن اعطاؤنا مزيدا من التفاصيل عن التعاون اليوناني مع اليونيفيل؟ - بدأ تعاوننا مع اليونيفيل منذ اليوم الاول لتأسيسها في جنوب لبنان، كان لدينا ضابط في الناقورة ولدينا اليوم سفينة تجوب البحر بدوريات مع 6 سفن اخرى من الجزء البحري لليونيفيل. * لن يكون لبنان قادرا في المستقبل على اقامة اية علاقات مع اسرائيل، هل يؤثر ذلك على هذه الشراكة؟ - لا اعتقد ان هذا الامر سيؤثر على شراكتنا وذلك بشكل قاطع. بالطبع نحن نريد السلام في الشرق الاوسط، ولكن ليس ضد الحقوق المشروعة للدول العربية وخصوصا للبنان. * بسبب اجراء الانتخابات النيابية في اليونان، تم تأجيل انعقاد القمة الثلاثية التي كانت مزمعة في نيقوسيا في حزيران، هل جرى تحديد موعد جديد لها؟ - يتعلق هذا الموضوع بالقبارصة، اذ يقع على عاتقهم تحديد الموعد الجديد. بالنسبة الينا نحن نريد انعقاد هذه القمة في اسرع وقت ممكن. اغتنم الفرصة للقول بأن الحكومة اليونانية باكثرية حزب "الديموقراطية الجديدة" ملتزمة كما سابقتها، العلاقات الجيدة مع لبنان. * هل يؤثر هذا التغيير الحاصل على موضوع الشراكات الاقليمية؟ - يؤثر ايجابيا، لان الحكومة ستكون ملتزمة تطوير العلاقات بشكل اوسع. * وضعت اليونان اسسا لتعاون اوثق مع لبنان في قطاعات السياحة والتربية والاقتصاد والتجارة، هل من تفاصيل اضافية؟ - في قطاع السياحة، هنالك رؤية متفائلة لان لبنان ليس متطورا كوجهة سياحية كما يستحق، ويمكن زيادة عدد السياح الذين يقصدون المدن والقرى اللبنانية ومنهم السياح اليونان. احد اهدافنا من التعاون السياحي هو جلب المزيد من السياح اليونانيين الى لبنان، وهم سيحبونه حتما بسبب طباع الشعب اللبناني وحسن ضيافته واثاره وكنائسه ومعابده، وايضا بسبب الطبيعة الجميلة وخصوصا الجبال. كذلك يمكن دمج الوجهات السياحية وخصوصا من البلدان الاسيوية وهي يجب ان تكون اسواقا واسعة، وشعوبها تهتم ليس بالشواطئ والشمس فحسب، بل بالاثار والثقافة والمطابخ المحلية اللذيذة وهي نقاط قوة للبنان واليونان ولقبرص ايضا. بالنسبة الى التعليم، للبنان جامعات مميزة كذلك تتحلى قبرص بجامعات مهمة وهي خاصة، اما الجامعات اليونانية الرسمية فهي مهتمة جدا بتبادل الطلاب والاساتذة ويمكن فعل الكثير في هذا المضمار. كذلك يمكن ذكر التعاون مع الاتحاد الاوروبي، حيث توجد رؤية واضحة للتدريب على كيفية الدخول الى الاسواق الاوروبية بمعايير مطلوبة للمنتجات ولتطوير التعاون. * ماذا عن تدفق اللاجئين الى لبنان والى اليونان ايضا؟ - عانت اليونان لاعوام طويلة من مشكلة اللاجئين من تركيا وبلدان اخرى مثل البلقان، وذلك بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وهؤلاء تم دمجهم في المجتمع اليوناني بعد انقضاء 3 اجيال. لقد خضنا هذه التجربة الرهيبة بأن يكون جزء من السكان يصل اقله الى مليون ونصف مليون لاجئ بلا منازل مجردين من اية مستلزمات للحياة، وكان عدد السكان 6 ملايين وقتها، وما سهل امر اندماجهم لاحقا هو انهم كانوا من اصول يونانية. ثم خضنا اخيرا تجربة دخول لاجئين غير شرعيين ليس من سوريا فحسب بل من بلدان اسيوية ايضا حاولوا المكوث دوما في اليونان او استخدامها ممرا الى بقية اوروبا وطالما شكلوا عبئا كبيرا على السكان. لذلك نحن نتفهم بشكل عميق المشكلة التي يواجهها لبنان مع قرابة المليون ونصف مليون لاجئ، بالاضافة طبعا الى اللاجئين الفلسطينيين الفقراء الموجودين هنا منذ عقود، ونعتبر ان الامر لا يمكنه ان يستمر على هذا المنوال. * ما هو عدد اللاجئين السوريين في اليونان؟ - لدينا قرابة الـ40 الفا.

 


لبنان شريك تجاري اساسي لليونان


* ما هي رؤيتك للحل الذي يمكن ان يتبناه لبنان لمواجهة تدفق اللاجئين في ضوء الخبرة التي اكتسبتها اليونان؟ - يجب ان نعمل جميعنا من اجل تسهيل عودة هؤلاء الاشخاص الى منازلهم، وجزء كبير من هذا الجهد يجب ان ينصب على تحسين الظروف في سوريا نفسها من اجل اعادة استيعابهم. نحن جزء من الاتحاد الاوروبي ولا يمكن القول انه يجب ارغام هؤلاء على العودة لان الامر غير انساني، لكن يجب تشجيعهم من الجميع على العودة. * يربط الاتحاد الاوروبي عودة هؤلاء اللاجئين بالحل السياسي، هل تتشاركون مع هذه الرؤية؟ - نحن نتشارك الرأي مع الاتحاد الاوروبي لجهة انه لا يمكن عودة الناس اذا كانوا مهددين بظروف الحرب او التمييز او تحت ضغط التوقيف، انها مبادئ الامم المتحدة ايضا وليس الاتحاد الاوروبي فحسب. لكننا في الوقت عينه ندرك ان الامر لا يمكن ان يستمر بهذا الشكل في لبنان، لذا اشدد على انه يجب ان نعمل جميعنا من اجل العودة الامنة والتي تحفظ كرامة اللاجئين. * ما هو الدور الذي يمكن ان تلعبه اليونان على مستوى الصراع على الغاز والنفط؟ وماذا عن الغضب التركي القائم ضد الشراكة المتوسطية والتنقيب التركي في جوار المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص؟ - كما سبق وقلت، من حيث التنقيب الى جانب المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، من الضروري ان يحترم الجميع القانون الدولي لاسيما قانون البحار، ان اي عمل مخالف للقانون الدولي ليس خطرا فحسب، بل هو مزعزع للاستقرار وهذا امر لا يمكن ان يقبله احد، لذا يجب تطبيق القانون الدولي وليس استخدام منطق القوة. * يكافح الاقتصاد اللبناني من اجل امتصاص الازمة التي يتسبب بها النازحون السوريون الهاربون من الحرب، هل من تشابه مع اليونان؟ - طالما كانت سوريا شريكا اساسيا مع اليونان لعقود، والحرب اثرت عليها بشكل كبير كما على لبنان، نحن حزينون جدا لاستمرار هذا الوضع غير الطبيعي ونريد ان يعم السلام والعودة الى الاوضاع الطبيعية، ونعتقد انه يمكن ان يكون لبنان قاعدة جيدة من اجل اعادة اعمار سوريا. * ماذا عن موقف اليونان بالنسبة الى صفقة القرن؟ - موقفنا معروف حيال القضية الفلسطينية منذ العام 1967، وهذا هو موقف الاتحاد الاوروبي. نحن لا نعترف بالقدس كعاصمة لاية دولة، ونحن مع حل الدولتين ونعترف بأن هضبة الجولان هي ارض سورية.

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
  مركز المدينة الرياضية       
01/843731 - 01/843730
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
مركز ببنين
06/470687
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز النقيب عصام هاشم - مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز برج البراجنة - مدحت الحاج
01/471912
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الغبيري
01/552806
دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254