الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الثلاثاء, ١٦ نيسان ٢٠٢٤     عربي Français English

مجلة الأمن العام

08/05/2019
مجلة الأمن العام عدد 68 أيار 2019

رياضة مقابلة مع رئيس نادي العهد تميم سلمان

رياضة

 

رئيس نادي العهد: أساس مشكلة

كرة القدم في عقلية اللاعب اللبناني

تولى تميم سليمان رئاسة نادي العهد قبل 5 سنوات. في عهده رفع الفريق رصيده في الالقاب من 3 في بطولة الدوري الى 7 منها 3 القاب متتالية، وفي مسابقة كأس لبنان الى 4 القاب. جاء الى عالم كرة القدم بعدما حقق نجاحات في كرة اليد مع ناديه السابق السد، واوصله الى العالمية

منذ وصوله الى نادي العهد، يعيش النادي حالة من الاستقرار الاداري والفني والمالي. هذا الامر انعكس ايجابا على نتائج الفريق في مختلف المسابقات المحلية والخارجية، وتحديدا في كأس الاتحاد الاسيوي حيث كان الفريق قريبا من بلوغ الدور النهائي لولا خروجه الدراماتيكي امام القوة الجوية العراقي بعد تعادله 1-1 في قطر، وخسارته 3-2 في بيروت.

"الامن العام" التقت رئيس نادي العهد تميم سليمان، وكان حوار شامل حول حاضر فريق العهد ومستقبله.

 

■ كيف ترى مستوى الدوري في شكل عام، وهل هو في تقدم ام في تراجع؟

□ وضع الدوري لم يكن سيئا ولم يكن جيدا، بل متوسط المستوى. كانت هنا منافسة، ويجب ان نقر ونعترف بأن كرة القدم مثل كل القطاعات في البلد تتأثر بالوضع الاقتصادي. غياب الممولين وتراجع الحماسة للاستثمار في اللعبة اثرا سلبا على المستوى وعلى وضع الاندية.

الحماسة للاستثمار في الرياضة تراجعت، خصوصا وانها لم تعد مدخلا الى السياسة او الى اي قطاعات اخرى. كذلك لم تعد وسيلة للاستفادة المباشرة ما دفع بعض الاشخاص الى الانكفاء عن العمل الرياضي. لكن رغم كل هذه العوامل وتواضع مستوى الدوري مقارنة بالدوريات في الدول المجاورة، فان نتائج النوادي مقبولة. وقد تمكن العهد لموسمين متتاليين من بلوغ الدور النصف النهائي لكأس الاتحاد الاسيوي.

■ ما هي المشاكل الحقيقية التي تعاني منها حاليا كرة القدم؟

□ اساس مشكلة كرة القدم اللبنانية هي في عقلية اللاعب اللبناني وثقافته وتربيته، وكيف يصبح نجما بين ليلة وضحاها ثم يتراجع فجأة. هذه الامور ناتجة من الاهمال اللاحق في الفئات العمرية منذ سنوات عدة، والافتقاد الى بناء اجيال بطريقة سليمة وعلمية من طريق مدربين اختصاصيين يهتمون بالامور الفنية، وتثقيف اللاعب من جميع الجوانب ليصبح لدينا جيل يلعب كرة قدم صحيحة، لان هناك قلة من اللاعبين المحليين الذين يلعبون كرة قدم صحيحة.

■ كيف تقيّم مستوى اللاعبين الاجانب في الدوري؟ هل هناك صعوبة لاقناع اللاعب الاجنبي الجيد في الحضور الى لبنان؟

□ يجب ان نعترف ان لبنان لم يعد المحطة او الواجهة التي يقصدها اللاعب الاجنبي للانطلاق منها للاحتراف في دوريات اغلى واعلى مستوى. اللاعب الاجنبي الذي يوافق على اللعب في لبنان يضع نصب عينيه هدفين، جني المال من عقد كبير او استخدام الدوري اللبناني كمنصة للحصول على عقد اغلى في دولة اخرى. عدم وجود امكانات مادية لدى النوادي لاقناع لاعبين اجانب جيدين، يدفعها الى الذهاب الى خيارات من الصف الثاني.

■ اجانب فريق العهد احمد صالح وعيسى يعقوبو ومارتن توشيف، من الصف الاول او الثاني؟

□ مقارنة بين العرض والطلب لا يمكن الحصول على افضل منهم، ونحن كادارة وجهاز فني بتنا مقتنعين وراضين عن المستوى الذي قدموه طوال الموسم.

■ كيف ترى مستوى التحكيم في شكل عام؟ واين تصنف الحكم اللبناني مقارنة بحكام آسيا؟

□ مستوى الحكم اللبناني جيد، وما يفاجئنا في بعض المرات الاخطاء التي تحصل والطريقة الخاطئة في حماية الحكم بعد المباراة وبعد حصول الخطأ. فالحكم عندما يشعر انه محمي قبل المباراة من الاتحاد ومن قوانين وعقوبات قاسية، لا يتجرأ او يستسهل ارتكاب الخطأ ويتصرف بطريقة افضل. اعتقد ان المنظومة والمسايرة وعدم تطبيق القانون بمعيار واحد تحت ذرائع مختلفة، تضعف القانون وتؤدي في كل مرة الى البحث عن ضحية لتغطية الخطأ والحكم واحد منها.

■ من يحمي الحكم؟

□ لجنة الحكام التي في صلب مهماتها محاولة حماية الحكم، وبعض الاندية عندما يكون التحكيم لصالحها وهذا غير منطقي. الحكم هو حاجة ملحة للعبة، وعندما نحميه بقوانين صارمة وقاسية تمنع التطاول عليه قبل المباراة وبعدها مهما كانت

DSC_1479.jpg

رئيس نادي العهد تميم سليمان.

لبنان لم يعد المحطة التي يقصدها اللاعب الاجنبي

توقيف مباراة

او مباراتين ليس بالعقوبة الرادعة للحكم

 

مقال

الخيبة تلو الأخرى.. وماذا بعد؟

لم يسبق للواقع الرياضي في لبنان ان مر في ظروف مأسوية كتلك التي يمر فيها راهنا منذ انتهاء الحرب، اي قبل نحو 28 سنة تقريبا. اذ تعيش الرياضة اللبنانية في واحدة من اسوأ فتراتها على مختلف المستويات، نتيجة الكثير من النتائج المخيبة لبعثات خارجية.

نعم، الهيكل يتداعى، ولم يعد هناك من ينتشل الرياضة اللبنانية من الغرق الذي تتخبط فيه يوميا من جراء الازمات التي تعصف بها من كل حدب وصوب. المسؤولية مشتركة وتقع اولا على عاتق الدولة اللبنانية التي تتجاهل تبني سياسة رياضية واضحة، وتحديدا على وزارة الشباب الرياضة غير القادرة على تسويق خطة رياضية مستقبلية بسبب عدم وجودها او لعدم وجود الامكانات المادية واللوجستية، وعلى اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية العاجزة ماديا وغير القادرة على تسويق الالعاب الرياضية وتأمين الرعاية لها، اذ تكتفي بالمساعدة الضئيلة من صندوق التضامن الاولمبي، وطبعا على الاتحادات عموما، واتحادات الالعاب الجماعية التي تشهد في معظمها تراجعا مقلقا نتيجة غرقها في الفساد الاداري والفني.

المنتخب الاول لكرة القدم فشل في اختبار بطولة آسيا قبل اشهر، وظهر بصورة اقل من متواضعة، فخرج خالي الوفاض لا بل كان مثقلا بالجراح من جراء عدد كبير من الاخطاء التي تم الكشف عن بعضها والسكوت عن البعض الاخر وطمسه حتى لا يتفاقم الضرر. المؤسف، انه بدل ان يتم تدارك ما حصل مع المنتخب الاول وتجنيب المنتخب الاولمبي اقله المشاكل نفسها خلال مشاركته في تصفيات آسيا، جاءت الامور اسوأ بكثير. فالمنتخب الاولمبي ذهب الى المسابقة من دون تحضير، ولم يخض اي مباراة ودية، حتى ان اللاعبين تم استدعاؤهم في الايام الاخيرة للتحضير، فجاءت النتيجة طبقا للمثل القائل من لا يزرع لن يحصد. في الموازاة، الدوري غارق في ازماته، والتلاعب ظاهر في الدرجة الثالثة. تحقيقات فقرارات، ثم تراجع، ليبقى الباب مفتوحا امام مزيد من التلاعب في المستقبل، لِمَ لا فالرادع غير موجود. في الدرجة الثانية تضارب واعتداء من الجمهور على اللاعبين، وبعدها حرب بيانات بين ادارات النوادي تنتهي على الطريقة اللبنانية بـ"تبويس اللحى". في الدرجة الاولى صراع كبير على تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية، فالافلاس او على الاقل المشاكل المالية تنهش الفرق، في ظل غياب شبه تام للتسويق.

بدورها لا تبدو كرة السلة في خير. الصورة التي كانت عليها اللعبة ايام الرئيس الراحل انطوان شويري تبددت. اخفاق في الوصول الى مونديال السلة، بعدما كان لبنان رقما صعبا في القارة الصفراء. تراجعت كرة السلة على مستوى المنتخب والنوادي التي خسرت القابها العربية والاسيوية خلال الموسم الماضي. لبنان الذي كانت بطولات غرب آسيا نزهة بالنسبة اليه، بات ضمن الاندية البعيدة في ترتيب منتخبات القارة. وعلى الرغم من الجهود الجبارة التي يبذلها الاتحاد لمكافحة الفساد الاداري والفني في اللعبة من خلال تطبيق القانون، لا تزال اللعبة في حاجة الى تعديلات جذرية في قوانينها وانظمتها حتى تكون مواكبة للعصر.

في الكرة الطائرة الحال ليست افضل حتى لا نقول اسوأ. فالنوادي التي احتكرت الالقاب لسنوات غائبة، وتتخبط في مشاكلها وعجزها المالي. ثقافة الانسحاب اعتراضا على قرارات الحكام لا تزال موجودة في اللعبة وحصلت في الدور النهائي، ما عكس صورة بشعة عن العقلية التي لا تزال سائدة.

اما في كرة اليد فحدث ولا حرج، اذ ان الفرق التي تشارك في بطولة الدوري لا تتعدى اصابع اليد الواحدة بعد هرب نواد وابتعاد اخرى اعتراضا على سياسة الاتحاد.

ليس سرا ان الامور متجهة نحو مزيد من الفشل. فالرياضة في مختلف الدول تتقدم، اما عندنا فهي خيبة تلو الاخرى تعكس صورة عن البلد وما يعيشه من فشل على مختلف القطاعات.

 

نمر جبر

nemer.jabre66@yahoo.com

 

 

رياضة

 

الظروف، تستقيم الامور. عندما يعتمد الاتحاد سياسة الثواب والعقاب مع الحكام بطريقة عادلة وشفافة، ويضرب بيد من حديد كل من يتعرض لهم، لا يعود الحكم يتجرأ على ارتكاب الاخطاء بسهولة لادراكه انه سيتعرض لعقوبة قاسية.

 

■ هل تتم محاسبة الحكم الذي يخطئ؟

□ توقيفه مباراة او مباراتين ليست بالعقوبة الرادعة. يجب ان تكون العقوبة تصاعدية بناء على نوعية الخطأ. هناك حالات صعبة تستدعي تشريحها مرات عدة للتأكد من صحتها، وهناك حالات سهلة يجب ان لا تمر على الحكم. عندما تكون العقوبة قاسية ورادعة على الطرفين، من يعتدي او يتطاول على الجهاز التحكيمي من جهة وعلى الحكم المخطئ من جهة ثانية تصبح الامور افضل.

■ انت مع استقدام حكام اجانب للمباريات الحساسة؟

□ الحكم اللبناني افضل من الحكم الاجنبي الذي يتم استقدامه من الخارج وليس من النخبة. المشكلة ان الحكم المحلي يتأثر عندما يتولى قيادة مباراة حساسة ويحضرها جمهوران كبيران وهذا امر طبيعي فهو ابن هذه البيئة. اما الحكم الاجنبي فهو بعيد من هذه الامور الا في حال تدخل احد ما معه.

■ تثق بالحكم اللبناني؟

□ نعم في مكان ما. نسعى دائما الى دعم الحكم اللبناني لاننا لا نستطيع الاعتماد دائما على الحكم الاجنبي. لكن يجب وضع قوانين صارمة لحمايته ومحاسبته.

■ هل العهد مستهدف تحكيميا؟ ولماذا يعتبر البعض ان للعهد سطوة على الحكام؟

□ كل النوادي مستهدفة تحكيميا، ربما لا يحق لنا تناول الحكام لان فريقنا احرز اللقب. اما عن موضوع السطوة فهذا الامر لا يستحق الرد، واضعه في خانة التعمية على الحقائق وذر الرماد في العيون. في حال كان ثمة اصرار عليه، هناك اتحاد مسؤول عن اللعبة وعن الحكام فليعالج الامر.

■ العلاقة بين العهد واتحاد كرة القدم؟

□ يربطها الاحترام المتبادل. نحن نعتبر اننا فرد من العائلة التي هو مسؤول عنها، نحترم قوانينه ونطبقها. عندما يطبق الاتحاد القوانين ويحترمها تكون العلاقة جيدة، وعندما يتجاهل هذا الامر او يتخلف عنه ويتصرف بطريقة فوضوية تكون العلاقة سيئة.

■ راض عن اداء الاتحاد؟

□ هناك الكثير من التقصير ما يجعلنا غير راضين.

■ ما هي اسباب الخلاف مع رئيس الاتحاد المهندس هاشم حيدر؟

□ لا يوجد اي خلاف، نحن نكن له كل احترام ومودة. نتطلع الى عمل الاتحاد في شكل عام لان تصرفاته تؤثر على استثماراتنا واموالنا التي نصرفها في اللعبة، وعندما لا نجد مردودا من العمل الذي نقوم به ننزعج ونتضايق لا اكثر ولا اقل.

■ كيف تصف العلاقة مع المدير الفني للفريق باسم مرمر، وهل سيبقى في منصبه في الموسم المقبل؟

□ العلاقة اكثر من جيدة خصوصا وانه حقق في مسيرته خلال اكثر من 18 شهرا النتائج المرجوة. اما قرار بقائه في منصبه فمن المبكر الحديث عنه قبل نهاية الموسم، وهو مرتبط برغبته في البقاء ورغبة الادارة في التجديد له.

■ ماذا عن التباين في وجهات النظر بينكما، وهل تتدخل في عمله؟

□ التباين موجود وهو طبيعي بين رئيس النادي والمدرب. وجهات النظر يجب ان لا تكون دائما متطابقة، لكني لم احاول التدخل في عمله ولا اعتقد انه من النوع الذي يقبل هذا الامر.

■ هل صحيح انك فرضت عليه صفقة اللاعب ربيع عطايا؟

□ لقد سبق لمرمر ان اعلن عن الصفقة انها ناجحة وانا اعتبرها جيدة الى حد ما، على الرغم من انني لست راضيا عن الذي قدمه عطايا على مدار الموسم.

■ هل اللاعب حسن معتوق على رادار نادي العهد؟

□ معتوق ابن نادي العهد، ولكنه راهنا ليس ضمن دائرة اهتمامنا. في حال قررت الادارة بالاتفاق مع الجهاز الفني التفاوض معه فسنقدم له عرضا، وعندها تصبح كل الاحتمالات واردة.

■ من يتحمل الجزء الاكبر من ميزانية فريق العهد؟

□ الادارة مجتمعة هي التي تتحمل الجزء الاكبر من الميزانية، وهي تناهز 1.5 مليون دولار. انا اتحمل نسبة 30 في المئة من قيمتها الاجمالية.

■ هل تعتبرها ميزانية كبيرة مقارنة بمستوى كرة القدم؟

□ طبعا، فمستوى اللعبة في لبنان لا يستحق هذا المبلغ، وهي قابلة للارتفاع او التقلص بناء على قرار الادارة والجهاز الفني باجراء تعاقدات جديدة من جهة ورفع مستوى اللاعبين الاجانب من جهة ثانية.

■ في الموسم المقبل ستنضم كرة القدم الى تطبيق "الفا سبورتس" على الهواتف الذكية مثل لعبتي كرة السلة والكرة الطائرة، ما رأيك؟

□ هذا الامر سيسبب مشكلة كبيرة بين النوادي والاتحاد. فالاخير وقع العقد من دون ان يطلع النوادي الذين هم اصحاب الشأن على الموضوع. الاتحاد باع مادة تخص النوادي وهم اصحابها ويدفعون ثمنها. كان من الاجدى به ان يطلع النوادي على شروط عقد البيع. نحن لن نجبر احدا على الاشتراك ونعتبر انه من الصعب تسويقه راهنا بين جمهور كرة القدم، من دون ان ننكر اهميته كمشروع مستقبلي ومعاصر ويواكب التقدم التكنولوجي.

■ من كان المنافس الجدي للعهد هذا الموسم؟

□ فريق النجمة. لكن لو لم يعاند الحظ نادي الانصار في بعض المباريات، لكان نافس لفترة اطول.

■ ما الذي يمنع العهد من الذهاب بعيدا في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي؟

□ الخبرة وبعض الفروقات مع الفرق المشاركة، ابرزها مستوى الدوري في بلدانها الذي هو اقوى من الدوري اللبناني، ومستوى منتخباتهم افضل من منتخبنا. نقاتل ونواجه ونتخطى العراقيل في الكثير من المرات، ولكننا في النهاية نصطدم بالواقع الذي لا يمكننا تجاوزه. كرة القدم اللبنانية لا ترتفع او تتطور اذا فاز العهد بلقب آسيوي، فالعقلية يجب ان تتغير وتتطور، حتى عمل الاتحاد وادارات المنتخبات يجب ان يتطور ايضا. المنتخب ونتائجه الخارجية يعكسان واقع كرة القدم في لبنان، فاذا كانت المنتخبات على اختلاف فئاتها تحقق النتائج يكون الوضع افضل، ولكن الواقع عكس ذلك تماما. اللعب في دوري ابطال آسيا، وحتى في غرب آسيا، يحتاج الى منشآت رياضية مجهزة ودعم كبير على الصعيد الرسمي، ولكن هذا غير موجود.

■ هل كنت راضيا عن نتائج المنتخب الوطني في نهائيات كأس آسيا؟

□ كلا،. اصلا لم تفاجئني النتائج لاني كنت اتوقعها. لكن المؤسف انه بعد عودة اللاعبين من البطولة تراجع مستواهم في شكل كبير لاسباب عدة.

ن. ج

3ahed01.jpg

كل النوادي باتت مستهدفة تحكيميا

هناك الكثير من التقصير في اداء اتحاد كرة القدم

 

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام الرائد الشهيد روجيه جريج - القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
 
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز النقيب عصام هاشم - مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الطيونة

01/552806

01/270365

01/270447

دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254