الصفحة الرئيسية معاملات متفرقة اتصل بنا مواقع أخرى
الأحد, ٢٥ تشرين الأول ٢٠٢٠     عربي Français English

مجلة الأمن العام

11/06/2019
مجلة الأمن العام عدد 69 حزيران 2019

تحقيق عن الهيئة العليا للاغاثة
تحقيق
راغدة صافي
Raghida.ss@gmail.com

الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة:على المسؤولين
أن يتوجهوا إلى هذه المناطق المحرومة


"كلف مجلس الوزراء الهيئة العليا للاغاثة القيام بما يلزم". لا يمر اسبوع الا نسمع هذا الخبر في وسائل الاعلام، على الرغم من كثرة الهيئات المماثلة لها في لبنان. اظهرت هذه الهيئة جدية وفاعلية في عملها في مواجهة الاخطار والكوارث، علما ان عديد العاملين فيها لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة

تتبع الهيئة العليا للاغاثة لرئاسة مجلس الوزراء. مهماتها متشعبة. تعمل استنادا الى الاسس العلمية والمنهجية في ادارة الازمات والكوارث، وفقا لاستراتيجيا واضحة وضعتها، تبدأ بمحاولة تلافي وقوع الكوارث، وصولا الى معالجتها والتعامل معها عند وقوعها. يمتد عملها على جميع الاراضي اللبنانية، ولو ان لديها نظرة خاصة في التعامل مع المناطق المعوزة والفقيرة التي توليها اهمية خاصة في عملها.
الامين العام للهيئة اللواء محمد خير تحدث الى "الامن العام" عن المهمات المنوطة بعمل الهيئة، وعن ابرز التحديات التي تواجهها.



* ما هي انواع الاخطار والكوارث التي لا يزال لبنان معرضا لها؟
- لا يوجد مكان في العالم في مأمن من الاخطار الطبيعية وغير الطبيعية ومن الكوارث المرتبطة بها. هذه الاخطار قد تكون امنية او طبيعية، او قد يسببها الانسان من خلال افعال يقوم بها. وقد تندرج في ما بينها في فترات معينة، لان الخطر يستتبع بكارثة. اجمالا هذا امر يجب العمل على تجنبه، وهو يقع على عاتق الوزارات التي يجب عليها اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحؤول دون ذلك. الاخطار قد تتأتى من عوامل بيئية او طبيعية او امنية. هناك الخطر الطبيعي الذي قد ينتج منه طوفان، او انجرافات التربة، او انهيار طرقات تربط اقضية بعضها ببعض، كما حصل هذا العام من خلال العواصف المتكررة التي اجتاحت لبنان، وادت الى ما ادت اليه من انزلاقات للتربة وتشققات في الطرق والمباني. هناك الخطر البيئي الذي بات يهدد المواطنين في صحتهم، كما هو حاصل اليوم من جراء تلوث نهر الليطاني. هناك ايضا الاحداث الامنية التي ينجم عنها كوارث كبيرة تؤدي الى تدمير مناطق برمتها وتشريد اهلها، فضلا عن سقوط قتلى وجرحى. نحن في الهيئة واجهنا مختلف هذه الحالات، وتعاملنا مع كل حادثة منها على حدة، وعملنا على تذليلها بافضل الطرق المتوافرة لدينا.



* ما هي ابرز المهمات المناطة بعمل الهيئة؟
- تتولى الهيئة مهمات عدة، ابرزها قبول وتوزيع الهبات المقدمة الى الدولة اللبنانية على اختلاف انواعها من الدول والهيئات والمنظمات الدولية والاقليمية، والجهات المحلية والاشخاص المعنويين والطبيعيين لاغاثة المتضررين. كما تتولى جميع الامور التي لها طابع الاغاثة والمحالة اليها من مجلس الوزراء،  الى جانب ادارة شؤون الكوارث على مختلف انواعها، واجراء احصاءات معينة، وجمع المعلومات المطلوبة في شأنها، وتأمين الاموال اللازمة لسير العمل. كما ان الهيئة تعمل بالتنسيق مع الوزارات على سد بعض الثغر المتعلقة بعمل هذه الوزارات، بهدف تقديم المساعدة والاغاثة للمواطنين في كل المجالات التي يحتاجونها، انطلاقا من توجيهات رئيس مجلس الوزراء الذي يشكل القوة التنفيذية للهيئة، والمطلع بطبيعة الحال على كل هذه الامور. من خلال عملها  تسعى الهيئة الى الوقوف الى جانب المواطنين وخاصة في المناطق المحرومة والمعوزة، حيث تقوم  بما بات متعارفا على تسميته بالاغاثة الانمائية.
* يتهمكم البعض بعدم التعاطي مع كل المناطق بنظرة عادلة منصفة، هل هذا صحيح؟
- نحن لا نعمل بمنطق التوازن بين المناطق، بل نتوجه اولا الى المناطق الفقيرة التي تحتاج الى توازن. عندما تصل هذه المناطق الى المستوى نفسه الذي وصلت عليه مناطق اخرى راقية، يصبح  حينها عملنا متوازنا. الواقع اليوم يشير الى وجود مناطق باتت تشكل بقعا شعبية تشهد كثافة سكانية عالية وتعاني من حالات فقر مدقع، حيث تتجاوز نسبة العاطلين عن العمل فيها الخمسين والستين في المئة، وتوجد في محاذاتها مناطق راقية تشهد ازدهارا كبيرا. هذا الامر يؤدي غالبا الى انهيار المجتمع وانقسامه بين طبقتين، والى قيام مشاكل كبيرة لا يمكن معالجتها في المستقبل. في لبنان لا تزال هناك مناطق تعاني من حالات فقر كبيرة  كباب التبانة وعكار والمناطق التي شهدت اشتباكات متكررة، وقد شاهدنا جميعا معاناتها بأم العين خلال الانتخابات النيابية الاخيرة. فكيف لنا ان نتحدث عن توازن في ظل هذا الواقع؟ ثمة مناطق في عكار مثلا  تضم اكثر من الفي مواطن لا مدارس فيها، فهل يعقل ان نعمل على تشييد مدارس في مناطق اخرى لا تكون في حاجة اليها، تحت شعار التوازن ونحرم عكار منها؟ ام نعمل على بناء المدارس في هذه المناطق بهدف اعادة هؤلاء المواطنين الى كنف الدولة والوطن كي لا يلجأوا الى الارهاب والتطرف؟ اذا لم يحكّم جميع المسؤولين ضمائرهم ويتوجهوا الى هذه المناطق المحرومة، سنشهد في النهاية انفجارا كبيرا لا يمكن معالجته. علينا جميعا العمل لاغاثة هذه المناطق المحرومة ليشعر ابناؤها بأنهم متساوون مع غيرهم في باقي المناطق.
* هل شراء المحاصيل الزراعية وتعويض المزارعين يدخل في اطار مهماتكم؟
- شراء المحاصيل امر يتعلق بمجلس الوزراء وبعض الوزارات. اما عملنا نحن فينحصر في حال ترافق وقوع اضرار في المباني والسكن مع وقوع اضرار في المزروعات، عندها نقوم بالكشف عليها ونجري عملية بدل اخلاء وبدل ايواء لكي لا يلقى المواطنون في الشارع، ونساعدهم على اعادة تسوية اوضاعهم الاجتماعية التي تضررت جراء تضرر مزروعاتهم. عملية الكشف نقوم بها مع لجنة تابعة للجيش اللبناني، وهي تبذل جهودا كبيرة بتوجيهات من قائد الجيش العماد جوزف عون، فنقيّم معها الاضرار التي وقعت، ومن ثم تحول قيادة الجيش الملف الى الهيئة العليا للاغاثة التي تحيله بدورها الى مجلس الوزراء لاصدار مرسوم يتضمن موافقته على توفير الاعتمادات المالية اللازمة لتعويض الاضرار. البعض يتطلعون الينا كأننا جمعية خيرية يتم ايداع الاموال لديها وهي تقوم بما تريده، وهذا امر غير صحيح على الاطلاق. كل ما نقوم به يستند الى قرارات مجلس الوزراء ووزارة المال.
* اليست لديكم موازنة خاصة بكم؟
- على عكس ما يعتقد البعض، لا يوجد لدينا سوى موازنة مالية خاصة بالموظفين، وموازنة مساهمات لا تتعدى الخمسة ملايين دولار اميركي. وهو مبلغ ضئيل جدا لا يمكّننا من انجاز المهمات الموكلة الينا. لذا نحن ننتظر دائما قرارا بتوافر الاعتمادات قبل مباشرة عملنا.
* هل تعتمدون ولو بشكل جزئي على الهبات؟
- تردنا من بلدان عدة كالامارات والسعودية والكويت ومصر هبات مختلفة ومتنوعة، جميعها غير مادية، وتكون في معظمها غذائية او مخصصة  لصالح جمعيات معينة، وعملنا هنا يقتصر على تحويلها الى هذه الجمعيات، والتأكد من انها ستستعمل في مكانها الصحيح ولن يتم المتاجرة بها.
* هل من رقابة على عمل الهيئة؟
- بالتأكيد، لكن من خلال خبرتي العسكرية ومن خلال منصبي كامين عام للهيئة حاليا، استطيع ان اؤكد ان من ليس له ضمير لا يمكن مراقبته ابدا. اهم واكبر رقابة هي رقابة الضمير، ومن لا يملك ذلك  فميؤوس منه.
* الا يتعارض عمل الهيئة مع عمل بعض الوزارات؟
- هناك تنسيق دائم في ما بيننا. اي مشروع يوكل الينا يجب ان يكون مقرونا بموافقة الوزارات المعنية عليه، والتي نطلعها بشكل مستمر على ما نقوم به ونستعين بما لديها من خبرات ودراسات موضوعة، لكي لا نقوم بالعمل مرتين. بذلك نوفر جهدا واموالا ووقتا.
* ما هي الخطة الوطنية لمواجهة الازمات والكوارث، وما علاقة الهيئة بعملها؟
- على اثر الاحداث التي تتالت على لبنان كحرب تموز، وسقوط الطائرة الاثيوبية، وانهيارات الابنية والانفجارات والاحداث الامنية والنزاعات المسلحة، تم تشكيل اللجنة الوطنية لوضع خطة طوارئ لمواجهة الكوارث على انواعها بقرار من رئاسة مجلس الوزراء حمل الرقم 103/2010. هذه الخطة وضعت منذ اكثر من خمس سنوات ويتم ادخال تعديلات عليها كل عام بحسب التطورات. وهي عبارة عن مجموعة خطط تتضمن كل ما يجب ان تقوم به مختلف الوزارات لمواجهة الكوارث، وتشمل مجالات عدة كالاغاثة والحرائق، وانهيارات التربة، والتلوث البيئي، والزلازل وغيرها. وقد اضفنا اليها خبرات موجودة لدى بعض الدول الاوروبية. في النهاية نحن دولة صغيرة ومواردنا ضئيلة واحتياجاتنا ومتطلباتنا كبيرة، فلا يمكن ان نقوم بما تقوم به الدول الكبرى في هذا المجال. على الرغم من ذلك تمكنا من تطويرانفسنا وبرهنّا عن مرونة وقدرة على المبادرة، واستعداد عالي الكفاية لانجاز المهمات الموكلة الينا.
* ما هو دوركم في معالجة التلوث الحاصل في مجرى نهر الليطاني؟
- نحن اعضاء في اللجنة المؤلفة لايجاد حلول لتلوث النهر، وفي خلال العام الماضي ساهمنا في انشاء محطة التكرير الواقعة بين منطقتي سعدنايل وزحلة، وقد لاقى هذا الامر نجاحا كبيرا. الا ان هذه المحطة وحدها ليست كافية اذا لم تتم معالجة هذا الموضوع برمته من كل جوانبه.
* هل انتم مستعدون للتقشف الذي سيطاولكم في موازنة هذا العام؟
- طبعا، يجب علينا ان نلتزم التزاما كليا ما سيرد في الموازنة، وكذلك كل الادارات الرسمية لأن هذا الامر يتعلق بكل المواطنين من دون استثناء. علينا جميعا ان نتحمل مسؤولياتنا ونتعاون لانقاذ بلدنا وضمان بقائنا وبقاء شبابنا فيه، والحد من هجرتهم لتأمين لقمة العيش.



اعضاء الهيئة
يرأس الهيئة رئيس مجلس الوزراء، وتضم ممثلين عن وزارات الاشغال العامة والنقل، الصحة العامة، الاعلام، التربية والتعليم العالي، الشؤون الاجتماعية، الاتصالات، البيئة، الطاقة والمياه، الاقتصاد والتجارة، المال والعدل، واعضاء من كل الوزارات والادارات الرسمية المعنية بالاستجابة خلال الكوارث والازمات، وهي الجيش اللبناني، قوى الامن الداخلي، المديرية العامة للدفاع المدني.


-    تمكنا من تطوير انفسنا وبرهنا عن مرونة وقدرة على المبادرة
-    كيف لنا ان نتحدث عن توازن في ظل الواقع الذي نعيشه؟
-    كل ما نقوم به يستند الى قرارات مجلس الوزراء ووزارة المال
-    اهم واكبر رقابة هي رقابة الضمير
-    علينا ان نلتزم التزاما كليا ما سيرد في الموازنة


 

عناوين الأمن العام

الإدارة المركزية
الإدارة المركزية
  المقسم        
العدلية شارع سامي الصلح
01/386610 - 01/425610
  الدائرة الأمنية
المتحف  01/612401/2/5
 
الدوائر والمراكز الحدودية
الدوائر والمراكز الحدودية
دائرة مطار رفيق الحريري الدولي:
 01/629150/1/2 - 01/628570
دائرة مرفأ بيروت:
  01/580746-01/581400
مركز أمن عام مرفأ جونية:
 09/932852
مركز أمن عام مرفأ طرابلس:
 06/600789
مركز أمن عام العريضة:
06/820101
مركز أمن عام العبودية:
06/815151
مركز أمن عام البقيعة:
06/860023
مركز أمن عام القاع:
08/225101
مركز أمن عام المصنع:
08/620018
مركز أمن عام مرفأ صور:
07/742896
مركز أمن عام مرفأ صيدا:
07/727455
مركز أمن عام الناقورة:
07/460007
مركز أمن عام مرفأ الجية:
09/995516
 
دائرة أمن عام بيروت
دائرة أمن عام بيروت
  دائرة أمن عام بيروت       
01/429061 - 01/429060
  مركز المدينة الرياضية       
01/843731 - 01/843730
 
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي وعكار
دائرة أمن عام لبنان الشمالي
06/431778
مركز طرابلس
06/625572
مركز المنية
06/463249
مركز زغرتا
06/661671
مركز بشري
06/671199
مركز الكورة
06/950552
مركز البترون
06/642384
مركز الضنية
06/490798-06/490877
دائرة أمن عام عكار
06/695796
مركز مشمش
06/895182
مركز حلبا
06/690004
مركز القبيات
06/350028
مركز بينو
06/360345-06/361758
مركز ببنين
06/470687
 
 
 
 
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل
دائرة أمن عام البقاع وبعلبك الهرمل

   

دائرة أمن عام البقاع
08/803666
مركز زحلة
08/823935
مركز جب جنين
08/660095
مركز راشيا
08/590620
مركز رياق
08/900201
مركز النقيب عصام هاشم - مشغرة
08/651271
مركز بوارج
08/540608
دائرة أمن عام بعلبك الهرمل
08/374248
مركز بعلبك
08/370577
مركز شمسطار
08/330106
مركز الهرمل
08/200139
مركز دير الأحمر
08/321136
مركز اللبوة
08/230094
مركز النبي شيت
08/345104

 

 

 

 

دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي والنبطية
دائرة أمن عام لبنان الجنوبي
07/724890
مركز صيدا
07/735534
مركز صور
07/741737
مركز جزين
07/780501
 مركز جويا
07/411891
مركز قانا
07/430096
مركز الزهراني
07/260957
دائرة أمن عام النبطية
07/760727
مركز النبطية
07/761886
مركز بنت جبيل
07/450010
مركز مرجعيون
07/830301
مركز حاصبيا
07/550102
مركز جباع
07/211418
مركز تبنين
07/326318
مركز شبعا
07/565349
مركز الطيبة
07/850614
 
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة أمن عام جبل لبنان الأولى والثانية
دائرة جبل لبنان الأولى
05/920090
مركز بعبدا
05/920090
مركز برج البراجنة - مدحت الحاج
01/471912
مركز المتن
01/888647
مركز ريفون
09/957278 - 09/957275
مركز كسروان
09/934425
مركز جبيل
09/945868
مركز حمانا
05/533005
مركز ضهور شوير
04/392281
مركز  برج حمود - خاص سوريين
05/920090
مركز حارة صخر - خاص سوريين
09/637314
مركز قرطبا
09/405137-09/405144
مركز غزير
09/920752
مركز الشهيد عبد الكريم حدرج - الغبيري
01/552806
دائرة جبل لبنان الثانية
05/501926
مركز عالية
05/554864
مركز شويفات
05/431142
مركز شوف
05/503529
مركز مركز إقليم الخروب
07/242047
مركز الدامور
05/601254